تجربتي مع لوشن البابايا البرتقالي

تجربتي مع لوشن البابايا البرتقالي الأكثر من رائع، والذي نال قدراً من الشهرة في الآونة الأخيرة لم يناله أي نوع آخر من أنواع اللوشنات، وهذا أن دل على شيء فهو يدل على مدى جمال هذا اللوشن ومدى تأثيره الجيدة على البشرة سواء من ناحية اللون، أو الملمس أو الرائحة، ولكن المشكلة تكمن في التأكد من الحصول على اللوشن الأصلي وليس التقليد.

تجربتي مع لوشن البابايا البرتقالي
تجربتي مع لوشن البابايا البرتقالي

تجربتي مع لوشن البابايا البرتقالي

تجربتي مع لوشن البابايا البرتقالي هي واحدة من أفضل التجارب التجميلية التي مررت بها، حيث قررت أن استخدام هذا اللوشن بعد أن سمعت به من الكثيرين وفيما يلي التجربة:

  • طالما كنت استخدم لوشنات عند الاستحمام، وذلك حتى أقدم لبشرة جسمي جزء من الرعاية والعناية التي تستحقها، ولكن أغلب هذه اللوشنات كانت توفر شيء وتضيع آخر.
  • فمثلاً كانت بعض اللوشنات تمتلك رائحة قوية وثابتة، ولكنها سيئة من حيث الترطيب، والبعض الآخر مرطب جيد، ولكن رائحته لا تستمر لفترات طويلة.
  • سمعت عن لوشن البابايا البرتقالي وعن فوائده العديدة وفعاليته الشديدة فيما يخص ترطيب البشرة وزيادة نعومتها، وكذلك تفتيحها، لذا قررت أن أجربه أنا أيضاً
  • استمرت تجربتي لهذا اللوشن مدة أسبوع ولاحظت بغضون الوصول إلى اليوم السابع تغيرات عديدة في ملمس بشرتي وكذلك في لونها.
  • بفضل استخدام لوشن البابايا البرتقالي أصبح جسمي طوال الوقت مرطب وناعم، وبشرتي ناعمة مثل الأطفال، ولهذا السبب أنصح كل فتاة باستخدام هذا اللوشن على الأقل أربع مرات في الأسبوع.
  • أهم مميزات هذا اللوشن بالنسبة لي هو أنه يعمل على ترطيب الجلد على مستويات عميقة، ويساهم في تبيض الجسم، ويزيد من نضارته ونعومته.

شاهد كذلك

تجربتي مع حجامة الراس

ما هي مكونات البابايا؟

تجربتي مع لوشن البابايا البرتقالي لم تكتمل إلى بعد أن تمكنت من معرفة أهم مكونات هذا اللوشن، وفيما يلي نعرض أهم مكونات لوشن البابايا التي بفضلها نحصل على هذا الكم من الفوائد، وهي:

  • يتكون اللوشن بشكل أساسي من البابايا التي تحتوي على قدر كبير من مضادات الأكسدة، التي بدورها تساعد على تخليص الجسم من العديد من المشاكل مثل آثار التعرض لأشعة الشمس الضارة.
  • يحتوي اللوشن كذلك على فيتامين أ الذي يساهم في حماية العين من الضمور البقعي.
  • يحتوي اللوشن كذلك وهو على فيتامين هـ وأيضاً فيتامين جـ فهذه الفيتامينات تعمل على حماية الجسم من العديد من الأمراض مثل نزلات البرد الموسمية.
  • يحتوي اللوشن كذلك على فيتامين ك الذي يساعد على مد الجسم بكمية كبيرة من الفوائد.

طريقة استخدام لوشن البابايا البرتقالي

حتى نستطيع من الاستفادة من لوشن البابايا بناءً على تجربتي مع لوشن البابايا البرتقالي يجدر بنا معرفة طريقة الاستخدام الصحيحة لهذا اللوشن، وهي كما يلي:

  • نضع أولاً قدر مناسب من هذا اللوشن على البشرة وهي جافة بعض الشيء.
  • نقوم بتدليك البشرة برفق ولطف باستخدام أصابع اليد لمدة ربع ساعة تقريباً.
  • نمسح بعد ذلك بقطعة قماش مبللة الجسم لإزالة أي زوائد من اللوشن.
  • يفضل أن يتم استخدام هذا اللوشن مرتين في اليوم حال كان الجلد يعاني من جفاف مرة في الصباح ومرة في المساء.
  • أفضل وقت لوضع لوشن البابايا هو بعد الاستحمام مباشرةً.

تنويه: هذه الطريقة تساعد على تحقيق أقصى استفادة من لوشن البابايا، وفي نفس الوقت تساعد على التخلص من أي شوائب أو كلف أو بقع.

قد يهمك كذلك

تجربتي مع زراعة الاسنان الفورية

سعر لوشن البابايا البرتقالي

أفضل ما حصلت عليها خلال تجربتي مع لوشن البابايا البرتقالي هو السعر المميز لهذا اللوشن، فهو يقدم العديد من الخدمات والمميزات والفوائد بسعر يعتبر زهيد، وفيما يلي نعرفه:

  • يصل سعر لوشن البابايا المميز والبرتقالي في المملكة العربية السعودية إلى 12 ريال سعودي.
  • يصل سعر اللوشن في جمهورية مصر العربية إلى حوالي 48 جنيه مصري.
  • يصل سعر اللوشن في الإمارات العربية المتحدة إلى حوالي 11 درهم إماراتي.

فوائد لوشن البابايا البرتقالي

تجربتي مع لوشن البابايا البرتقالي
تجربتي مع لوشن البابايا البرتقالي

تجربتي مع لوشن البابايا البرتقالي أوضحت لي كم الفوائد الكبير والرهيب الذي يتمتع به لوشن البابايا البرتقالي، حيث يساهم هذا اللوشن في تقديم العديد من المميزات، ومنها:

  • يساعد على تفتيح البشرة.
  • يزود الجسم بقدر كبير من الترطيب يستمر لأكثر من يوم.
  • يزيد من نعومة الجسم.
  • يساعد الجسم على التخلص من البقع الداكنة وكذلك البثور غير المرغوب فيها التي تتكون على البشرة.
  • يساعد على القضاء على حب الشباب، ويساهم في إخفاء آثار الشيخوخة، ويحد كذلك من ظهورها فيما بعد.
  • يساعد اللوشن على تخلص الجسم من جميع التشققات التي تنتج فيه بسبب الجفاف وبالأخص في منطقة القدم.
  • يساعد اللوشن على تنظيف البشرة وتطهيرها بشكل عميق، ويساعد كذلك على تهدئة البشرة الحساسة.
  • يساهم اللوشن كذلك في تخليص البشرة من أي تجاعيد، ومن أي بقع تسببها أشعة الشمس الضارة.
  • يزود البشرة بقدر كبير من النضارة والإشراق.
  • يجعل الجسم رائحته عطرة ومميزة، والفريد بشأن رائحة هذا اللوشن هي أنها بالرغم من أنها طبيعية إلا أنها تستمر لفترات طويلة.
  • يتميز اللوشن كذلك بأنه مناسب لجميع أنواع البشرة.

تعرف أيضا علي

تجربتي مع العلاج البيولوجي للروماتويد

أنواع لوشن البابايا

تجربتي مع لوشن البابايا البرتقالي وهو واحد من ضمن أنواع لوشنات البابايا المتنوعة، حيث يوجد أكثر من نوع من لوشنات البابايا، وفيما يلي نعرضها:

  • النوع الأول: بودي لوشن بابايا ماريو باديسكو الذي يساعد على تحسين ملمس البشرة، ويزيد من نعومتها وترطيبها، وذلك من خلال تقشير الجلد الميت وحمياتها من الجفاف.
  • النوع الثاني: بابايا ناتشرز جيت الذي يساعد على ترطيب البشرة على مستويات عميقة، وهو يتكون من مواد مثل البارابين والبيوتيلين.
  • النوع الثالث: لوشن بابايا باث أند بودي الذي يساعد على تهدئة البشرة، وذلك لأنه يحتوي على العديد من المكونات الطبيعية التي تعمل على تنظيف وترطيب البشرة، حيث يتكون هذا اللوشن من مواد جميلة مثل (الألوفيرا، وزبدة الكاكاو، والعسل، وزيت جوز الهند).

طرق التفرقة بين لوشن البابايا الأصلي والتقليد

تجربتي مع لوشن البابايا البرتقالي
تجربتي مع لوشن البابايا البرتقالي

يوجد نوعين من لوشن البابايا في الأسواق حالياً وهما الأصلي والنوع الآخر هو التقليد، وبالنسبة إلى تجربتي مع لوشن البابايا البرتقالي فكانت مع النوع الأصلي، وفيما يلي نعرف طريقة معرفته:

  • يمكن التفرقة بين النوع الأصلي والنوع التقليد من خلال قراءة الرقم المسلسل المكتوب على العبوة، حيث حال كان ينتهي بأي رقم غير 11 فهذا يدل على أن هذا النوع مقلد وليس أصلي.
  • يمكن كذلك التفرقة بسهولة بين النوع الأصلي والنوع المقلد من خلال الرائحة، حيث يتميز اللوشن الأصلي برائحة مميزة ونفاذة تستمر لفترة طويلة.
  • بينما يتميز اللوشن المقلد من لوشن البابايا البرتقالي بأن رائحته ليست قوية، بل ومختلفة وتشبه رائحة عفن.
  • يساعد لوشن البابايا الأصلي على حماية البشرة من الأمراض الجلدية المختلفة، ويعزز حمايتها من أشعة الشمس الضارة، ويساعد على تبيض البشرة وذلك بفضل المكونات الطبيعية التي يحتوي عليها على عكس النوع المقلد.

تجربتي مع لوشن البابايا البرتقالي المصنوع من خلاصة نبات البابايا الرائع، حيث يقدم هذا اللوشن للمستخدم جميع الأمور التي يبحث عنها في أي لوشن بدايةً من الرائحة الناعمة والمنعشة والمميزة، والملمس الناعم والمرطب، بالإضافة إلى أن هذا اللوشن يساهم في تفتيح البشرة مع الوقت ومع الاستمرارية على الاستخدام وذلك من خلال تجربتي الطويلة معه.

أضف تعليق