تجربتي مع حقن اليدين

تجربتي مع حقن اليدين أقوم بتقديمها لكم لهذا اليوم، حيث إن شكل اليدين من الأمور التي تشغل بال الكثير من النساء، خاصةً الذين تقدموا في العمر وبدأت علامات كبر السن تظهر على شكل جلدهم، لأن امرأة ترغب في أن تظل بمظهر شباب طوال الوقت؛ لذا تلجأ إلى الطرق المختلفة التي توفر لها هذه الرغبة، وأشير لتجربتي مع حقن اليدين فيما يلي.

تجربتي مع حقن اليدين
تجربتي مع حقن اليدين

ما هي حقن اليدين ؟

قبل الحديث عن تجربتي مع حقن اليدين تجدر بي الإشارة إلى ماهية هذه الحقن بالتحديد للتعرف عليها كل امرأة تقرأ المقال ولأول مرة تسمع عنها:

  • تعتبر هذه الحقن من التقنيات الطبية الحديثة، وهي تساعد في إعادة شكل اليدين إلى شكلهما السابق دون الحاجة إلى اللجوء للعمليات الجراحية.
  • تعمل هذه الحقن على شد التجاعيد والجلد الزائد الموجود في منطقة اليدين، ويتم تحديد نوع الحقن بحسب سن وحالة المريض.
  • والجدير بالذكر أن هذه الحقن تلجأ إليها كل امرأة متقدمة في العمر وتعرضت يديها إلى تغير في مرونة الجلد وظهور التجاعيد بسبب انخفاض نسبة الكولاجين.
  • ذلك لأن هذه الحقن تعمل على تعويض نسبة الكولاجين المفقودة في منطقة اليدين والتي تتسبب في ترهلها.

شاهد أيضا

تجربتي مع ابتسامة هوليود بالرياض

تجربتي مع حقن اليدين

تعتبر اليدين من أكثر المناطق الموجودة في الجسم التي تتعرض إلى علامات التقدم في السن المبكرة، حيث إنها تتعرض إلى الترهلات المختلفة، وترغب مجموعة كبيرة من النساء بشد هذه الترهلات، وكانت تجربتي معها هي:

  • أنا امرأة في الـ 45 من العمر، وبدأت مؤخرًا أعاني من مشكلة كبيرة؛ وهي أن مظهر يدي بدأ في التغير كثيرًا عن السابق، وبدأت أعاني بسببه؛ حيث إنني لم أكن أحب مظهر يديَّ على الإطلاق.
  • ذلك لأنهما كانا يبدوان وكأنهما أكبر بثلاثين سنة، وذلك لظهور الكثير من الترهلات في الجلد الموجود بهما، بالإضافة إلى بروز العروق فيهما.
  • لأن هذا الأمر كان يزعجني كثيرًا فكنت أتحدث عنه مع صديقاتي؛ وواحدة منهن نصحتني أن أقوم بزيارة الطبيب في أقرب فرصة؛ للحصول على حل لهذه المشكلة.
  • بعد زيارة الطبيب قام بعرض لي كافة الخيارات المتاحة أمامي لعلاج هذه التجاعيد والترهلات في الجلد، لكنني فضلت أن أقوم باستخدام الحقن، وذلك لما لها من مميزات كثيرة كنت قد قرأت عنها من قبل.
  • من هنا بدأت تجربتي مع حقن اليدين، وقمت باستخدام حقن الفيلر بالإضافة إلى حقن البلازما في المناطق المختلفة في يديَّ، وذلك أدى إلى تحسن شكلهما بصورة كبيرة في وقت قليل.
  • والجدير بالذكر أن هذه التقنية كانت من أفضل التقنيات التي قمت بتجربتها على الإطلاق، وذلك لأنها ذات تكلفة منخفضة، كما أنها سهلة الأداء ولا يوجد لها الكثير من الأضرار الكبيرة على منطقة الجلد.
  • لذا أنصح كل امرأة ترغب في الحصول على شكل يد أصغر من عمرها؛ أن تقوم بتجربة هذه الحقن، مع مراعاة أن يكون الطبيب متخصص للحصول على أفضل النتائج.

استخدامات حقن اليدين

هناك الكثير من الاستخدامات التي يمكن استخدام هذه الحقن من أجلها، وضمن الحديث عن تجربتي مع حقن اليدين أقوم بالإشارة إلى هذه الاستخدامات فيما يلي:

  • يمكن استخدام الحقن من أجل التخلص من مشكلة اسمرار اليدين والتي تزعج مجموعة كبيرة من النساء، كما أن لها قدرة على التخلص من الجلد الرقيق ومشكلة بهتان الجلد.
  • لها القدرة على التخلص من مشكلة الأوردة والشرايين البارزة في اليدين والتي تغير من شكلهما بدرجة كبيرة.
  • من الممكن استخدام هذه الحقن من أجل الحصول على النضارة والحيوية لمنطقة اليدين، فضلًا عن التخلص من التجاعيد وعودة شكل اليد إلى الشباب مرة أخرى.
  • من الممكن استخدام هذه الحقن من أجل الحصول على الترطيب المناسب لمنطقة اليد، وهذا الاستخدام يمنع تعرض اليدين إلى الجفاف في أي وقت.

قد يهمك كذلك

تجربتي في إزالة صبغة الشعر

مميزات حقن اليدين

تجربتي مع حقن اليدين
تجربتي مع حقن اليدين

هناك الكثير من المميزات التي تتمتع بها هذه الحقن دون عن غيرها من التقنيات المختصة بعلاج مشاكل اليدين، وأقوم بالإشارة إلى هذه المميزات من خلال ما لاحظته في تجربتي مع حقن اليدين، وذلك فيما يلي:

  • لا تحتاج هذه الحقن إلى التخدير الموضعي أو الكلي، وذلك لأنها سهلة للغاية ولا تسبب أي ألم إلى المريض.
  • تظهر نتائجها في وقت قليل، وذلك بناء على تجربتي مع حقن اليدين، حيث إنني بعد الجلسة الثانية بدأت في ملاحظة الفرق على الفور.
  • كما أن نتائجها تتميز بأنها تدوم لفترة طويلة، كما أنها لا تسبب أي نوع من أنواع الحساسية للجلد، وذلك يعتمد على نوع المادة التي يتم حقن الشخص المريض بها.
  • تكلفتها تعتبر أقل بكثير من باقي عمليات التجميل المختصة بعلاج مشاكل اليدين والتي لا يتم الحصول منها على نتائج مرجوة.
  • لا تتسبب في أي آثار جانبية خطيرة مثل الإصابة بالنزف في اليدين، أو الآلام الشديدة، كما أن الطبيب لا يوصي بتناول أي أدوية أو علاجات خاصة بعد الحقن، مما يدل على أنها لا تسبب الألم.

أضرار حقن اليدين بالفيلر

على الرغم من المميزات الكثيرة التي تقدمها هذه الحقن لكل من يستخدمها، ألا أنه يوجد لها أضرار أيضًا، وأشير إلى أضرارها من واقع تجربتي مع حقن اليدين، وذلك في النقاط التالية:

  • قد تتسبب في الإصابة بالكدمات أو التورم، وفي بعض الحالات يكون التورم مصحوب بالاحمرار الشديد في مكان الحقن.
  • قد يصاب المريض بألم شديد إذا لم يقوم باتباع التعليمات التي يقولها الطبيب له بالتفصيل، كما أنه قد يصاب بالالتهابات التي تحتاج وقتًا طويلًا لمعالجتها.
  • بعض الحالات التي قامت باستخدام هذه الحقن قد أصيبت بالوذمة، والبعض أصيب ببعض الندوب.
  • كما أنه من خلال تجربتي مع حقن اليدين فكنت أعاني من رد فعل تحسسي عند أخذي لهذه الحقنة، وذلك لأنني كنت أعاني من التحسس ضمن مكون من المكونات الفعالة للحقن.
  • الجدير بالذكر أنه عند ظهور أي عرض جانبي من هذه الأعراض؛ فهو يختفي عادةً بعد مرور أسبوع أو أسبوعين بحد أقصى، لذا لا يوجد داعي للقلق لأنه أمر طبيعي.

شاهد أيضا

تجربتي مع الصمغ العربي ولبان الذكر

نصائح بعد حقن اليدين

تجربتي مع حقن اليدين
تجربتي مع حقن اليدين

هناك بعض النصائح التي أرغب في الإشارة إليها ضمن الحديث عن تجربتي مع حقن اليدين والتي ستفيد الكثير ممن يقبلون على استخدام هذه الحقن، وهذه النصائح تتمثل في:

  • يجب تجنب القيام بالتمارين الشاقة باستخدام اليدين بعد الحقن بمدة لا تقل عن يومين كاملين، وذلك لتجنب إجهاد اليدين وإحداث أضرار بهما.
  • كما أنه من المهم تجنب تعريض اليدين إلى أشعة الشمس أو لأي حرارة عالية لمدة ثلاث أيام، وذلك لأن الحرارة تؤدي إلى إفساد نتائج الحقن.
  • من الضروري تجنب القيام بتدليك اليدين، وذلك لتجنب إصابتهما بالالتهابات المختلفة والتي تعتبر من الآثار الجانبية للحقن.
  • يوصي الأطباء بضرورة تجنب تناول كمية كبيرة من الأملاح أو الكحوليات بعد القيام بالحقن مباشرة، وذلك لتجنب التورم الذي يحدث في هذه المنطقة بسبب زيادة كمية الأملاح في الجسم.

في ختام الحديث عن تجربتي مع حقن اليدين أوصي كل امرأة بضرورة البحث عن طبيب متخصص للقيام بالحقن عنده، وذلك للتأكد من الحصول على النتيجة المرجوة، بالإضافة إلى تجنب الأضرار التي تنتج عن الحقن الخاطئ بسبب أخطاء الطبيب.

أضف تعليق