تجربتي مع حقن الدهون تحت العين

تجربتي مع حقن الدهون تحت العين يظهر عند الرجال والنساء بعد سن الثلاثين تجاعيد في الوجه، وامتلاء تحت العين، وتزداد هذه الأعراض مع التقدم في السن، ومن خلال السطور القادمة سنوضح تجربتي مع حقن الدهون تحت العين.

تجربتي مع حقن الدهون تحت العين
تجربتي مع حقن الدهون تحت العين

تجربتي مع حقن الدهون تحت العين

تجربتي مع حقن الدهون تحت العين أشارت إحدى السيدات التي قامت بإجراء هذه التجربة إلى الآتي:

  • كانت تجربتي مع حقن الدهون تحت العين الأفضل على الإطلاق، فمن خلال هذه التجربة استطعت استعادة شبابي مرة أخرى.
  • فحقن الدهون تحت العين من التقنيات الحديثة التي ظهرت مؤخرًا، ولا يوجد بها مخاطر نهائيًا.
  • ومن بعد إجراء هذه التجربة لم أعد بحاجة للذهاب إلى الطبيب كثيرًا.
  • وتعد هذه الطريقة من الطرق الآمنة، وينصح الكثير من الأطباء بها بدلًا من استخدام الفيلر.
  • ولكن هذه التجربة تحتاج إلى البعض عن أي نشاط يؤذي العين لمدة ثلاثة أيام على الأقل.

شاهد أيضا

تجربتي مع الفيزر في الرياض

مميزات تجربة حقن الدهون تحت العين

تجربتي مع حقن الدهون تحت العين يوجد الكثير من المميزات لحقن الدهون تحت العين، من أبرزها تحسن الحالة النفسية، وكذلك المميزات التالية:

  • تساعد هذه التجربة في التخلص من علامات الشيخوخة، ومنها الخطوط التعبيرية.
  • الإحساس بالحيوية والشباب، والنشاط مرة أخرى، خاصة للسيدات اللائي يبلغن من العمر خمسون عامًا فأكثر.
  • كما أن لهذه التجربة دور في إعادة لون جلد الوجه للونه الطبيعي مرة أخرى.
  • وتقول سيدة مجربة للعملية: عند تجربتي مع حقن الدهون تحت العين تخلصت من علامات الشيخوخة بنجاح.

ما الذي يجب فعله قبل إجراء حقن الدهون تحت العين؟

تجربتي مع حقن الدهون تحت العين عندما تقرر تجربة حقن الدهون تحت العين، لا بد أولًا من التأكد من عدم الإصابة بالالتهابات أو العدوى الجلدية، وكذلك الآتي:

  • عدم الإصابة بسيولة الدم، أو أي مشكلة متعلقة بالحقن.
  • وقبل إجراء التجربة يطلب الطبيب منك التأكد من عدم وجود أي أسباب عضوية للإصابة بالهالات السوداء، مثل الأنيميا مثلًا.
  • ولا بد من التخلص من مشكلة الهالات السوداء قبل حقن الدهون، وذلك من خلال تناول كميات كبيرة من الماء، وتناول وجبات غذائية مليئة بالمعادن.

اقرأ كذلك

تجربتي مع ربط البطن بالشماغ

نصائح تساعد على نجاح عملية حقن الدهون تحت العين

تجربتي مع حقن الدهون تحت العين يوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها قبل إجراء حقن الدهون تحت العين، والتي من أبرزها الآتي:

  • تناول كميات كبيرة من الماء.
  • جعل الرأس مرفوعة لفترة طويلة، خاصة عند الذهاب للنوم.
  • تناول كمية كبيرة من الخضروات والمعادن، لاستفادة الجسم من الفيتامينات والمعادن.
  • ينصح الأطباء بعمل كمادات الثلج، لأنها تزيد من نجاح العملية تحت العين.

كم تدوم نتائج العملية؟

تجربتي مع حقن الدهون تحت العين
تجربتي مع حقن الدهون تحت العين

يعتبر هذا النوع من الأسئلة هو من أكثر التساؤلات الشائعة عن إجراء تجربة حقن الدهون تحت العين، والإجابة كالتالي:

  • أكد الأطباء أن نتائج العملية تدوم لفترة طويلة، قد تصل إلى 3 سنوات أو أكثر.
  • وإذا تمت العملية بشكل صحيح، وعن طريق أطباء أكفاء، ويستخدمون تقنيات حديثة، فإن نتائج العملية قد تدوم إلى الأبد.
  • وهذه العملية عكس عمليات الحقن الأخرى، والتي تنحصر نتائجها في 6 شهور إلى سنة بالكثير.
  • وبذلك فإن عملية حقن الدهون تحت العين أفضل من العمليات الأخرى، على الرغم من ارتفاع سعرها نسبيًا.

خطوات إجراء عملية حقن الدهون تحت العين

تتم هذه العملية من خلال إجراء عدة خطوات، سنوضحها من خلال النقاط التالية:

  • قبل العملية يقوم الطبيب بإجراء فحوصات طبية، مثل صورة دم كاملة، وتحاليل ضغط وسكر، واختبارات سيولة الدم.
  • وكذلك يحدد الطبيب نوع المخدر المناسب مع الحالة، إذا كانت الحالة تحتاج إلى تخدير موضعي أو كلي.
  • وبعد التخدير يقوم الطبيب بالحصول على الدهون التي سيقوم بحقنها، من البطن، أو الفخذ، أو الخاصرة.
  • فالمناطق السابقة بالجسم تحتوي على كمية مناسبة من الدهون تستخدم لعملية حقن الدهون أسفل العين.
  • وبعد شفط الدهون تستخدم للحقن، بعد فصلها عن الدم وأي سوائل أخرى باستخدام أجهزة معينة.
  • ويتم حقن الدهون المفصولة على السوائل في منطقة أسفل العين، وغالبًا تحتاج هذه العملية إلى جلسة واحدة.
  • وتستغرق هذه العملية ما بين 45 دقيقة إلى ساعة ونصف، وبعدها يمكنك الذهاب إلى المنزل مباشرة بعد الإفاقة من المخدر.
  • وأحيانًا يحتاج الأمر لبقاء ليلة واحدة في المركز الطبي.
  • وتقول سيدة أجرت العملية: أثناء تجربتي مع حقن الدهون تحت العين لم أشعر بأي ألم، حتى بعد زوال مفعول المخدر، وبعد أيام من العملية.
  • وفي الغالب سيصف الطبيب أيضًا بعض مسكنات للألم الذي قد يحدث.

قد يهمك أيضا

تجربتي مع ابرة اوزمبك

وقت التعافي من عملية حقن الدهون تحت العين

تعتبر عملية حقن الدهون أسفل العينين من العمليات الجراحية البسيطة، ولا تحتاج إلى وقت طويل للتعافي، وذلك كما يلي:

  • يحتاج التعافي منها من أسبوع إلى عدة أسابيع لزوال الآثار الجانبية التي قد تحدث بعد الانتهاء من العملية، مثل التورم والكدمات.
  • وبعد إجراء العملية ينصح الأطباء بعدم التعرض للشمس، وارتداء نظارة شمس في حالة التعرض للشمس، حتى لا تحدث مضاعفات.
  • وأشارت إحدى السيدات التي أجرت التجربة قائلة: بعد تجربتي مع حقن الدهون تحت العين لاحظت انتفاخ تحت العين، ووجود كدمات.
  • وينصح الأطباء بعد هذه العملية بأخذ إجازة من العمل أسبوعين أو أكثر، وكذلك عدم لمس المنطقة المتورمة لمدة يوم أو يومين.
  • وظهور النتائج الكاملة للعملية قد يتطلب مرور ستة أشهر من العملية لبعض الحالات.

الفرق بين حقن الفيلر وحقن الدهون تحت العين

يعتقد البعض أنه لا فرق بين حقن الفيلر، وحقن الدهون تحت العين، ولكم يوجد الكثير من الفروقات بينهما، وذلك كما يلي:

أولًا: عمليات حقت الفيلر

تنصف هذه العملية بأنها من العمليات السهلة، ولا تحتاج سوى تخدير موضعي، وتتصف بالآتي:

  • تعتبر من العمليات التي يمكن إجراؤها في عيادة الطبيب، ودون الحاجة إلى مركز متخصص.
  • كما أنها لا تحتاج إلى طبيب تخدير، ويتم حقنها تحت العين باستخدام جيل تم إعداده مسبقًا.
  • وتدوم نتائج هذه العملية لفترة قصيرة، تصل إلى عدة أشهر إلى عام، ثم تجديد العملية مرة أخرى، ويعتمد الأمر على نوع المادة الستخدمة للفيلر.
  • وتكلفة هذه العملية منخفضة نسبيًا، مقارنة بعملية حقن الدهون تحت العين.
  • وكذلك لا يحدث منها تورم أو كدمات، وإذا حدثت لا تستمر طويلًا، وسرعان ما تختفي.

ثانيًا: عملية حقن الدهون تحت العين

وهي من العمليات الجراخية التي تحتاج إلى تخدير عام، أو منوم، وتحتاج إلى مركز وطبيب متخصص، وكذلك الآتي:

  • تقول إحدى السيدات التي جربت هذه العملية: تجربتي مع حقن الدهون تحت العين ناجحة، ونتائجها دائمة، فهي تعتمد على كفاءة الطبيب في إجراؤها.
  • وتعتبر تكاليف هذه العملية مرتفعة، مقارنة بالفيلر، كما أن آثارها الجانبية كالكدمات والتورم تدوم لفترة أطول من الفيلر.

الآثار الجانبية من عملية حقن الدهون اسفل العين

تجربتي مع حقن الدهون تحت العين
تجربتي مع حقن الدهون تحت العين

تعتبر عملية حقن الدهون تحت العين من العمليات الناجحة، ولكن يحدث عنها آثار سلبية مثل الآتي:

  • تقول إحدى السيدات اللاتي جربت حقن الدهون أسفل العين: تجربتي مع حقن الدهون تحت العين جيدة، ولكن حدث بعد الآثار الجانبية لها.
  • ومن الآثار الجانبية لهذه العملية الشعور بالتنميل.
  • التورم والكدمات.
  • حدوث ندوب، ولكن تقل مع الوقت.
  • موت بعض الخلايا أثناء العملية.
  • تكتلات دهنية.
  • تجمع دموي أسفل الجلد.

وبذلك نكون قد أوضحنا جميع التفاصيل حول تجربة حقن الدهون تحت العين، إلا أن الكثير من السيدات يقولون أنها تجربة جيدة، حيث تقول كل سيدة منهن تجربتي مع حقن الدهون تحت العين ناجحة، وسعيدة بتجربتها.

أضف تعليق