تجربتي مع حبوب فلاجيل لرائحة الفم

تجربتي مع حبوب فلاجيل لرائحة الفم الكريهة كانت تجربة مميزة للغاية، وذلك لأن من خلال هذه الحبوب تمكنت من التخلص من مشكلة كنت أعاني منها منذ فترة زمنية طويلة، وتبين أن علاجها يحتاج إلى ما هو أكثر من معجون أسنان، حيث يوجد أحياناً أسباب تكون أكثر تعقيداً وراء رائحة الفم الكريهة تتعلق هذه الأسباب بالبكتيريا والالتهابات التي يعاني منها الفم.

تجربتي مع حبوب فلاجيل لرائحة الفم
تجربتي مع حبوب فلاجيل لرائحة الفم

تجربتي مع حبوب فلاجيل لرائحة الفم

تجربتي مع حبوب فلاجيل لرائحة الفم كانت تجربة فعالة للغاية، وذلك لأن بفضل هذه الحبوب تمكنت من القضاء على جميع مسببات الرائحة الكريهة في الفم، وفيما يلي نعرض تفاصيل التجربة:

  • أنا سيدة أبلغ من العمر 34 عام وخلال السنوات الأخيرة أصبحت أعاني من رائحة فم كريهة أغلب الوقت، وهذا الأمر سبب لي شعور دائم بالإحراج.
  • حاولت من خلال طرق كثيرة أن أتخلص من رائحة الفم الكريهة هذه سواء من خلال المواظبة على تناول علكة بطعم الليمون والنعناع، أو حتى من خلال تنظيف الأسنان بصفة مستمرة، ولكن في جميع الأحوال جاءت النتائج ضعيفة.
  • ذهبت بعد ذلك إلى طبيب أسناني وكان الهدف من الزيارة هو إيجاد حل لهذه المشكلة عن طريق الخضوع لجلسة تنظيف جير وأسنان.
  • الطبيب نصحني بتناول حبوب فلاجيل مرتين فى اليوم لمدة أسبوعين بدلاً من الخضوع لجلسات تنظيف أسنان.
  • واظبت على تناول هذه الحبوب بشكل يومي، وبالفعل بعد مرور أسبوع تقريباً اختفت رائحة الفم الكريهة تماماً، وتحققت حينها من مدى فعالية حبوب فلاجيل في القضاء على رائحة الفم الكريهة.

تجارب حبوب فلاجيل لرائحة الفم الكريهة

تجربتي مع حبوب فلاجيل لرائحة الفم هي تجربة من ضمن تجارب كثيرة لحبوب فلاجيل لرائحة الفم الكريهة، وفيما يلي نتعرف على أبرز وأهم تجارب النساء والرجال مع هذه الحبوب:

تجربتي مع حبوب فلاجيل لرائحة الفم – التجربة الأولي

  • لجاءت هذه السيدة إلى استخدام حبوب فلاجيل حتى تتخلص من رائحة الفم الكريهة التي كانت تعاني منها.
  • تبين من خلال تجربة هذه السيدة أن حبوب فلاجيل تمتلك تأثير فعال للغاية في القضاء على مشاكل الفم المختلفة وخصوصاً الرائحة التي تعتبر مشكلة خطيرة للغاية.
  • بعد المواظبة على تناول هذه الحبوب لمدة أسبوع واحد فقط تمكنت من التخلص من رائحة الفم غير المرغوب فيها، والتي كانت لا تستجيب إلى أي علاج آخر من قبل.

تجربتي مع حبوب فلاجيل لرائحة الفم – التجربة الثانية

  • يقول شاب أنه كان مدخن يكثر من التدخين بصفة يومية، لهذا السبب بجانب عوامل أخرى عديدة أصبحت رائحة فمه كريهة أغلب الوقت.
  • بدأ يستخدم الفرشاة بصفة يومية ويغسل أسنانه كل يوم أكثر من مرة، ولكن بدون فائدة.
  • قرر أن يراجع طبيب أسنان، وتبين من خلال الفحص أنه يعاني من وجود بكتيريا في الفم، وهي المسؤولة عن رائحة الفم الكريهة هذه.
  • أخذ الشاب عقار فلاجيل لبعض الوقت وذلك حتى يقضي على البكتيريا، ويتخلص من رائحة الفم الكريهة، وبالفعل بعد المواظبة على أخذ هذه الحبوب لمدة أسبوعين تمكن من التخلص من رائحة الفم الكريهة تماماً.

أسباب مشكلة رائحة الفم الكريهة

تجربتي مع حبوب فلاجيل لرائحة الفم
تجربتي مع حبوب فلاجيل لرائحة الفم

يوجد أسباب عديدة تقف خلف تجربتي مع حبوب فلاجيل لرائحة الفم، بمعنى أنه يوجد العديد من المسببات التي تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة في نهاية المطاف، وفيما يلي نتعرف على أهم الأسباب:

  • المعاناة من حساسية الجيوب الأنفية يعتبر من أهم أسباب رائحة الفم الكريهة، بالأخص إذا تركت المشكلة بدون علاج، حيث يترتب على هذه المشكلة هبوط البكتيريا إلى الفم وظهور رائحة فم كريهة للغاية.
  • تسوس الأسنان يعتبر كذلك من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى ظهور رائحة فم كريهة، وذلك يحدث بسبب تأكل الأسنان فهو بدوره يسبب هذه الرائحة الكريهة.
  • معاناة الشخص من مشكلة في الجهاز التنفسي تسبب رائحة الفم الكريهة، وفي هذه الحالة يكون مصدر الرائحة هو الجهاز الهضمي الذي يعاني من فيروس في المعدة.
  • الإهمال في العناية بالفم بصورة دائمة، حيث تتراكم البكتيريا وتحدث مشاكل أسنان أخرى.

فوائد عن دواء فلاجيل

تجربتي مع حبوب فلاجيل لرائحة الفم جعلتني أتعرف أكثر على دواء فلاجيل الذي يعتبر من الأدوية متعددة الاستخدامات، وفيما يلي نتعرف على المزيد عنه:

  • دواء فلاجيل يعتبر من أبرز الأدوية التي تساعد على علاج الجهاز الهضمي بكل مشاكله التي يمكن أن تسبب رائحة الفم الكريهة.
  • يساعد الدواء كذلك على علاج التهابات المهبل، وذلك لأن هذا الدواء يمتلك قدرة فريدة على تطهير كل من المعدة والمهبل، ويعمل على الحد من التهابات حوض النساء.
  • يساهم الدواء كذلك على التخلص من البكتيريا بصورة فعالة للغاية.
  • يساهم الدواء في القضاء على بكتيريا الفم بشكل مباشر وفعال، وذلك من خلال تناول الحبوب مرتين في اليوم لمدة أسبوع.
  • يستخدم دواء فلاجيل في علاج التهابات اللثة، ويعمل كذلك على علاج الأميبا وفطريات المعدة.
  • تساهم حبوب فلاجيل في علاج الإسهال، ويعمل كذلك على علاج قرحة المعدة
  • تستخدم الحبوب بعد العمليات وذلك حتى تحد من خطورة الميكروبات والطفيليات.

قد يهمك كذلك

تجربتي مع الفازلين للرموش

موانع استخدام دواء فلاجيل

تجربتي مع حبوب فلاجيل لرائحة الفم كانت تجربة مميزة، وذلك لأنها ساعدتني على حل مشكلة كنت أعاني منها لفترة طويلة، ولكن يجدر معرفة أن هناك بعض الحالات التي يمنع معها استخدام هذه الحبوب، وهي:

  • يمنع استخدام هذه الحبوب من قبل الأشخاص الذين يعانون من ضرر في الكبد، وذلك لأنه يمكن أن يضر بالكبد.
  • يمنع الدواء عن الأشخاص الذين يعانون من أمراض في المعدة، أو داخل الأمعاء، أو يجب تناوله وفق إرشادات الطبيب.
  • يمنع الدواء عن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الأعصاب.
  • يفضل تجنب تناول دواء فلاجيل من قبل الأشخاص الذين يعانون من فقر دم، أو خسارة كبيرة من كرات الدم البيضاء.
  • يمنع الدواء عن الأشخاص الذين يعانون من فرط حساسية تجاه أي مكون من مكونات الدواء.
  • يمنع الدواء عن المرأة الحامل بالأخص بعد الشهر السادس، وذلك لأنه يمكن أن يؤثر بشكل سلبي على الجنين.
  • يمنع الدواء عن المرأة المرضعة وذلك لأنه يسهل نقله عن طريق الرضاعة.
  • يمنع عن الأشخاص الذين يتناولون المشروبات الكحولية.
  • يحذر تناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من الفشل الكلوي.

تنويه: يجب التوقف عن تناول الدواء من قبل الأشخاص الذين يعانون من حكة، والطفح الجلدي، أو انتفاخ، أو مشاكل في التنفس.

الآثار الجانبية لدواء فلاجيل

تجربتي مع حبوب فلاجيل لرائحة الفم
تجربتي مع حبوب فلاجيل لرائحة الفم

تجربتي مع حبوب فلاجيل لرائحة الفم كانت خالية من الآثار الجانبية، ولكن يوجد بعض الأضرار التي تترتب على هذه الحبوب، ومنها:

  • ظهور طعم معدني في الفم.
  • ظهور مشاكل في المعدة.
  • الشعور بالألم في البطن.
  • فقدان الشهية.
  • الإسهال الدموي.
  • الإمساك الشديد.
  • تشوش رؤية العين أو ضعف الرؤية.
  • زيادة الرغبة في حك المهبل عند الأنثى.
  • قد تشعر الأنثى بالرغبة في الحك في منطقة المهبل.
  • جفاف في الشفتين.
  • الصداع.

تعرف كذلك علي

تجربتي مع ماسك الجيلاتين

تجربتي مع حبوب فلاجيل لرائحة الفم غير المرغوب فيها كانت من أفضل التجارب التي قمت بها، حيث تساعد هذه الحبوب بشكل فعال في التخلص من البكتيريا والالتهابات التي تعتبر هي المسبب الأساسي للرائحة الفم الكريهة، وهنا تكمن أهمية هذه الحبوب في تعالج السبب وليس فقط الأعراض كما تفعل بعض معطرات الفم، ومعاجين الأسنان.

أضف تعليق