تجربتي مع الميلاتونين في علاج الارق والقلق

تجربتي مع الميلاتونين في علاج الارق والقلق جيث تعتبر مشكلة الأرق والقلق شيئان لا يستطيع احد تحملهم على الاطلاق كما ان الارق يؤثر على نفسية الشخص بالسلب ويخلق له جو من عدم الاتزان والعصبية المفرطة، لذلك يلجأ الكثير إلى تناول حبوب الميلاتونين التي تساعدهم على التخلص من الارق والقلق، وسوف نناقش تجربتي مع الميلاتونين في علاج الارق والقلق، وكيفية استخدام هذا الدواء وفوائده واعراضه الجانبيه خلال هذا المقال .

ماذا تعرف عن حبوب الميلاتونين ؟

يعد دواء الميلاتونين هو الأعلى تصنيفا من بين الادوية الاخرى التي تعالج حالات الأرق والقلق لدى البعض، كما أنه سريع وفعال في النوم براحه وعمق لمن يعاني من الارق الشديد، يلجأ إليه الكثير من المسافرين لأماكن بعيدة ويستغرق السفر لساعات طويلة من أجل التخلص من القلق الناشئ عن اضطرابات السفر  

تعرف على

تجربتي مع الليزر الكربوني للركب

شرح تجربتي مع الميلاتونين في علاج الارق والقلق 

شرح تجربتي مع الميلاتونين في علاج الارق والقلق 
شرح تجربتي مع الميلاتونين في علاج الارق والقلق

تجربتي مع الميلاتونين في علاج الارق والقلق- التجربة الاولي 

كنت لا استطيع النوم براحة و اعاني من الارق الشديد الذي  سبب لي الصداع المزمن، مما أثر على روتين حياتي اليومية، ونشأ عن ذلك خلافات مع عائلتي وساءت علاقتنا سويا، وهنا كان القرار الأفضل هو الذهاب الى الطبيب من أجل حل تلك المشكلة، شرحت للطبيب حالتي كامله و قد وصف لي دواء الميلاتونين لعلاج الارق والقلق من اجل النوم بشكل منتظم، وبالتأكيد بعد تناول حبوب الميلاتونين بشكل مستمر تخلصت تماما من مشكلة الارق والقلق واستطعت النوم براحة وعادت حياتي الى طبيعتها ، وهنا كانت تجربتي مع الميلاتونين في علاج الارق والقلق ناجحة جدا وانصح الجميع به .

تعرف على

تجربتي مع الحبوب الصينية للتسمين

تجربتي مع الميلاتونين في علاج الارق والقلق- التجربة الثانية

قالت صديقة أخرى كانت تعاني من صعوبة في النوم الناتج عن الارق الشديد والقلق خلال فترة الليل، كما أنها لا تأخذ القسط الكافي من النوم والذي أثر عليها نفسيا وجسديا، بالاضافة انها لم تستطيع تأدية واجباتها حول عائلتها وبيتها وأولادها، وهنا كان الأمر صعبا، وكان الحل الأمثل هو الذهاب الى الطبيب في أسرع وقت، وقد وصف لها الطبيب الجرعة المناسبة لها من دواء الميلاتونين والذي لعب دورا أساسيا في علاج القلق والارق لها، وقد كانت تجربة تلك الصديقة ناجحة جدا .

الأطعمة الغذائية التي يتواجد بها الميلاتونين

لمن يعاني من الارق والقلق لابد من التركيز في إضافة الأطعمة الغنية بمادة الميلاتونين في النظام الغذائي، يعد الكرز من الفواكه الغنية بالميلاتونين، حيث اثبتت الدراسات ان تناول كوب واحد من عصير الكرز قبل النوم بفترة قصيرة يقضي تماما على الاضطرابات العصبية الناتجة عن الارق ويؤدي الى النوم براحة واسترخاء . 

تعد القهوة ايضا احد المصادر الغنية وإن كانت بشكل ضئيل مقارنة بالكافيين الذي يضعف على تأثيرها بالنوم، كما أشاد بعض العلماء الفنلنديون الدور الفعال لكل من الخضروات والفيتامينات والمعادن على النوم والاسترخاء نظرا لارتفاع معدل الميلاتونين بالجسم، كما اكدت الابحاث العلمية على دور كلا من فيتامين ب والزنك والمغنسيوم واحماض اوميجا 3 في رفع نسبة الميلاتونين مما يسهل على الشخص النوم بعمق وراحة .

  كما تشمل الاطعمة الغنية بمادة التريبتوفان  الاسماك و الطيور والبيض والتي تساعد على النوم بشكل طبيعي، ونضيف على ذلك كلا من البطاطا واللوز والبقوليات ومشتقات الحليب بكافة انواعها .

اقرأ ايضا

تجربتي مع زيت الورد من وادي النحل

هل الميلاتونين آمن على الاطفال ؟

هل الميلاتونين آمن على الاطفال ؟
تجربتي مع الميلاتونين في علاج الارق والقلق

لا يسمح بتناول المنتجات التي يتواجد بها مادة الميلاتونين للأطفال تحت عمر السنتين، كما نصح الأطباء بضرورة تنظيم النوم و خلق جو من الهدوء إلى جانب الاستحمام  وغلق الأضواء ليلا  وقراءة القصص المشوقة الهادفة لهم ومنع استخدام الأجهزة الإلكترونية قبل فترة مناسبة من النوم.

كما اشار الاطباء ان الاطفال التي تجاوزت اعمارهم فوق السنتين لا يسمح لهم بتناول هرمون الميلاتونين الا بأمر من الطبيب لتجنب حدوث مشاكل عند البلوغ أو بعض التأثيرات السلبية في الجهاز الهرموني التناسلي.

كما أثبتت العديد من الدراسات العلمية حول ه رمون الميلاتونين انه فعال وجيد للاطفال الذي لديهم طيف التوحد ونقص التركيز، كما أشاد الأطباء بضرورة الانتباه إلى التغيرات الهرمونية في اجسام الاطفال لتجنب حدوث اي مشاكل هرمونية خلال فترة البلوغ. ومن هذا المنطلق ننصح بعدم استعمال الميلاتونين للأطفال  التي تعاني من القلق والارق الا باستشارة الطبيب المختص 

تجربتي مع الميلاتونين في علاج الارق والقلق للحامل

تجربتي مع الميلاتونين في علاج الارق والقلق للحامل
تجربتي مع الميلاتونين في علاج الارق والقلق للحامل

يجب التنويه دائما على ضرورة منع استخدام الأدوية خاصة للحوامل والمرضعات إلا باستشارة الطبيب المختص، أي لا يمكن تناول أي علاج للحامل الا اذا سمح لها الطبيب حتى لا يؤذيها هي وطفلها، وبالتالي يحذر الطبيب من تناول هذا الدواء دون استشارته حتى لا يحدث خطر عليها وعلى الجنين .

الآثار الجانبية للميلاتونين

الآثار الجانبية للميلاتونين
تجربتي مع الميلاتونين في علاج الارق والقلق

تعد حبوب الميلاتونين سلاح ذو حدين أي أنها تكون آمنة وغير مضرة مع بعض الأشخاص على العكس مع آخرون تسبب ضرر لهم، واليكم بعض الأضرار الناجمة عن تناول دواء الميلاتونين :

  • يضعف من إنتاج مادة الميلاتونين في الجسم بشكل طبيعي
  • لا يسمح للحوامل بتناول دواء الميلاتونين قد يسبب خطر لها وللجنين وبالتالي لابد من استشارة الطبيب قبل تناوله
  • يحذر تناول هذا الدواء للأطفال الذين يعانون من التبول اللاإرادي في الليل 
  • تظهر بعض الأعراض الجانبية لهذا الدواء ومنها النعاس والصداع والغثيان والدوخة والرعشة والم في البطن
  • يساهم هذا العلاج في إصابة الشخص بالاكتئاب قصير المدى، والذي يزيد من القلق والأرق
  • يزيد هذا الدواء من سيولة الدم خلال تناول الوارفارين وبالتالي يصبح خطر لأنه يتداخل مع ادوية التخثر
  • يضعف الميلاتونين من أداء العضلات ويؤدي إلى ضعف الذاكرة 

 فوائد الميلاتونين 

تفرز الغدة الصنوبرية  أحد أهم الهرمونات التي تعزز من صحة الإنسان وهو هرمون الميلاتونين والتي لها فوائد كثيرة ومنها :

  • يلعب الميلاتونين دور فعال في حماية شبكية العين مخن الضمور البقعي نظرا لاحتوائه على مضادات الاكسدة التي تحد من الاصابة بامراض العيون .
  • يعزز من قوة وصحة الجهاز الهضمي، كما أنه يعالج تقرحات المعدة وتقلل من الحكة، وله دور فعال في علاج مرض ارتجاع المريء.
  • يزيد من افراز الغدة النخامية والتي من شأنها تزيد من هرمون النمو عند الذكور 
  • يعالج الميلاتونين الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات العاطفية والاكتئاب الموسمي، حيث يساهم في تنظيم النوم لدي المصاب بالارق وتعديل المزاج السيء له .

تعرف على

تجربتي مع الكيس الدهني في اليد

الميلاتونين وتفاعله مع الادوية الاخرى

يعتبر الميلاتونين هو احد الادوية التي تتفاعل مع مضادات التخثر إلى جانب مضادات الاختلاج، كما اثبت انه يتفاعل مع الادوية المستخدمة للحمل و ايضا السكر، كما انه لا يمكن تناول الميلاتونين مع أدوية نقص المناعة، وبالتالي ننوه على ضرورة استشارة الطبيب المختص عند تناول دواء الميلاتونين وخاصة الاشخاص الذي لديهم مشاكل صحية، وبالتالي تختلف كل حالة عن الأخرى في تناول عقار الميلاتونين . 

أضف تعليق