تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة

تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة من خلال تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة، فقدت بالفعل الكثير من وزني، ويعود ذلك إلى تعدد فوائد المشي لفترات طويلة، وسوف أوافيكم بتفاصيل تجربتي، خلال السطور القادمة، وتوضيح إذا كانت تجربة ناجحة بالفعل أم لا.

تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة
تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة

تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة

تقول إحدى السيدات: بعدما انتهيت من فترة الحمل والولادة، اكتسبت مزيدًا من الوزن الزائد، واستكملت قائلة:

  • وهذا الأمر جعلني في حالة نفسية سيئة.
  • وكنت أعتقد أنني سوف أفقد وزني بعد فترة، ولكن ازداد الأمر سوءً، فأصبحت الدهون تتراكم في مناطق عديدة بجسدي.
  • وأصبحت غير قادرة على ممارسة الأنشطة اليومية، على الرغم من صغر سني، وبدوت وكأنني امرأة كبيرة في السن، وغير قادرة على التحرك.
  • وعلى الرغم من أن كل ذلك أثر كثيرًا على نفسيتي، إلا أنني تحفزت كثيرًا للبدء في تغيير الوزن، وفقدانه.
  • وبدأت في البحث عن طريقة تساعدني على فقدان الوزن الزائد من جسمي بصورة فعالة، وخلال وقت قصير.
  • وجدت أكثر من طريقة فعالة لخسارة الوزن، ولكن ما لفت نظري طريقة المشي 10 آلاف خطوة.
  • حيث قرأت عن تلك التجربة، أنها تساهم في فقدان نحو 3500 سعرة حرارية خلال أسبوع واحد.
  • ولذلك قررت أن أخوض التجربة، وفي بادئ الأمر كان هذا صعبًا، ولذلك بدأت في ممارسة التجربة بشكل تدريجي.
  • أي أنني أخطو 500 خطوة فأزيد يوميًا، حتى توصلت لممارسة المشي 10 آلاف خطوة يوميًا.
  • ولم يقتصر الأمر على ذلك، بل كنت أتابع بعض الأنظمة الغذائية التي تساهم في تقليل نسبة السعرات الحرارية، والدهون.
  • وتجنبت تناول المعجنات، والزيوت، والدهون، وكل شيء يؤدي إلى تراكم الدهون في جسمي.
  • ومع مرور الوقت، واتباعي كل ما سبق، استطعت بالفعل فقدان حوالي 40 كيلو من وزني خلال فترة زمنية قصيرة.
  • ولذلك فإن تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة كانت ناجحة بالفعل.

قد يهمك كذلك

تجربتي مع شرب البابونج يوميا للمغص

فوائد المشي يوميًا

تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة
تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة

تقول سيدة إحدى السيدات: من خلال تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة يوميًا، تأكدت أن المشي له فوائد متعددة، منها الآتي:

  • حرق الكثير من السعرات الحرارية من داخل الجسم، وبالتالي تخلص الجسم من الدهون المتراكمة في المناطق المختلفة، خاصة من منطقة الأرداف.
  • تحسين كفاءة الجهاز الهضمي، وتحسين عملية الهضم بشكل عام.
  • تخلص الجسم من الترهلات، وشد عضلات الجسم بشكل فعال.
  • والمشي يوميًا يزيد من صحة العظام، وكذلك التقليل من آلام المفاصل.
  • ولذلك فمن خلال تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة، لم يعد الأمر مقتصرًا على فقدان الوزن فقط، بل أن له مظاهر صحية متعددة.
  • فهو أيضًا يخلصك من انحناء الظهر، ويزيد من استقامة الظهر.
  • ويقلل من أضرار الجهاز التنفسي، ويحافظ عليه من الإصابات، ويوزع الأكسجين على الجسم بصورة أفضل.
  • ويعتبر المشي من الرياضة التي تعمل على توزيع الدم على الجسم بشكل أفضل.
  • ومن خلال تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة أيضًا استطعت تقليل الكوليسترول الضار في جسمي.
  • كما أن المشي يقلل من الشعور بالتوتر، والقلق، وذلك يعود إلى إفراز مادة الإندروفين، وبالتالي الإحساس بالسعادة.
  • وبشكل عام يعتبر المشي رياضة تحسن الوظائف الجسمية، والدماغية، وبالتالي تحميك من الإصابة بالزهايمر.

تعرف أيضا علي

تجربتي مع حرارة القدمين

كم عدد السعرات الحرارية التي يحرقها المشي؟

يقول أحد الأشخاص: من خلال تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة، فقدت استطعت حرق المزيد من السعرات الحرارية، فالمشي يفعل الآتي:

  • يحرق المشي المزيد من السعرات الحرارية، ويختلف الأمر من شخص إلى آخر.
  • فمن خلال تجربتي مع المشي، أستطيع أن أقول أنه في حالة إذا كان وزن الشخص 70 كيلو جرام مثلًا، فإنه يمكنه حرق حوالي 150 سعرة حرارية.
  • وذلك إذا مشى الشخص لمسافة 1.5 كيلو جرام، وفي خلال شهر من اتباع التجربة بانتظام، سيكون قادرًا على حرق نحو 4500 كيلو جرام.
  • ويجب العلم أيضًا، أنه كلما زاد وزن الجسم، كلما زادت نسبة السعرات الحرارية، ويحرقها الجسم بشكل كامل أثناء المشي.
  • وكلما انخفض وزن الجسم، كلما قلت السعرات الحرارية التي يتم حرقها أثناء المشي.

طرق للتحفيز على المشي

تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة

يقول أحد مجربي طريقة المشي: من خلال تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة، يمكنك تحفيز نفسك باتباع الطرق الآتية:

أولًا: اصطحاب كلبك أثناء المشي

فالكلب سيكون من العوامل التي تساعد على تحفيزك على المشي يوميًا، وذلك لأنه سيحدث الآتي:

  • من خلال مشاركته لك في هذه المظاهر سيظهر لديك الفرق، ولن تمل، وستتحفز كثيرًا على المشي باصطحابه.
  • وفي حالة إذا كنت لا تمتلك كلب، يمكنك التطوع لاصطحاب إحدى الكلاب المتواجدة بالشارع.

ثانيًا: المشي مع الأصدقاء

في حالة إذا كنت لا تحب المشي بجانب الحيوانات بأشكالها المختلفة، وتريد من يحفزك على المشي، عليك الآتي:

  • الاتفاق مع أحد الأصدقاء للخروج بشكل يومي صباحًا من أجل ممارسة تمارين المشي معًا.
  • وخاصة إذا كان الأصدقاء يرغبون أيضًا في فقدان الوزن.

ثالثًا: الاستماع إلى الموسيقى

فتقول إحدى السيدات: من خلال تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة، كان ما يحفزني هو سماعي للموسيقى، وذلك كما يلي:

  • الاستماع إلى موسيقى لها إيقاع قوي، فمن شأنها زيادة نشاطك وتحفيزك على السير فترة أطول، وبشكل أسرع.
  • وفي هذه الحالة يجب عليك المشي بمفردك، والاستماع إلى هذا النوع من الموسيقى عبر استخدام السماعات الخارجية.

رابعًا: مشاركة أفراد الأسرة

إضافة إلى ما سبق، يمكنك مشاركة أحد من أفراد أسرتك ليمارس معك هذا التمرين يوميًا، وذلك كما يلي:

  • يمكنك إقناع أحد من أفراد أسرتك باتباع تمارين المشي بدلًا من الجلوس في المنزل من أجل المسلسلات والأفلام.
  • أو الذهاب إلى المكان الذي تودون الذهاب إليه سيرًا، دون الحاجة إلى استخدام وسائل المواصلات.

خامسًا: قضاء المهام سيرًا

تقول إحدى السيدات: من خلال تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة، أود أن أنصح باتباع التمرين كالآتي:

  • إذا كان لديك موعد في مكان ما مبكرًا، بدلًا من الجلوس منتظرًا الموعد، عليك في تلك الحالة الذهاب سيرًا لتصل في الموعد.
  • وتعتبر تحفيز نفسك للمشي لقضاء المهام، من أفضل الطرق التحفيزية، فيمكنك استغلال كونك بحاجة لبعض المشاوير المختلفة، والمشي إليها سيرًا.

تعرف كذلك علي

تجربتي مع تحديد الذقن بالليزر

سادسًا: افعل جدول للسير خلال أيام العمل

يقول أحد الأشخاص: من خلال تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة، نظمت جدولًا للسير وقت العمل، وذلك كالآتي:

  • حيث قمت بوضع الرسائل الهامة في التقويم للتذكير بالاستراحة خلال المشي لمدة زمنية معينة.
  • وكذلك لا بد من رفع مستوى الطاقة على مدار اليوم.

سابعًا: النزول في مكان أبعد

وهي واحدة من الطرق التي تحفزك على المشي لمسافة كبيرة، فإذا كنت تستقل سيارة أو حافلة عليك الآتي:

  • النزول إلى مكان أبعد، أو النزول قبل المكان المحدد بمحطة، وذلك من أجل السير حتى تصل إلى المكان المحدد التي تود الوصول إليه.
  • وبذلك تكون قد تمكنت من المشي خطوات كثيرة، حتى تصل إلى المكان المنشود، ولن تحس بمشاقة تمرين المشي.

وبذلك يتضح لنا من خلال تجربتي مع المشي ١٠ آلاف خطوة، أنها بالفعل تجربة ناجحة، خاصة مع اتباع نظام غذائي صحي، كتناول الإفطار، وتناول قدر كافي من المياه، وتجنب السكريات والدهون، والإكثار من تناول الخضروات.

أضف تعليق