تجربتي مع الكلاميديا

تجربتي مع الكلاميديا أو كما يعرف عند البعض باسم مرض المتدثرة الحثرية، حيث يعتبر هذا المرض واحد من أشهر أنواع الأمراض الجنسية المنقولة شيوعاً على الإطلاق، لذا فإن الإصابة بمثل هذه المرض تعتبر شائعة بالأخص عند الفئات التي لا تبتعد عن أهم مسببات هذا المرض، وفي جميع الأحوال يجب على الشخص المصاب أن يحصل على العلاج المناسب بسرعة لتجنب أي مضاعفات.

تجربتي مع الكلاميديا
تجربتي مع الكلاميديا

تجربتي مع الكلاميديا

تصنف الكلاميديا على أنها واحدة من الأمراض الجنسية المعدية لهذا يجب على كل شخص مريض بها أن يتجنب الاختلاط بالشريك ، وذلك بناءً على تجربتي مع الكلاميديا، وفيما يلي نعرض تفاصيل التجربة:

  • أصبت بالكلاميديا بعد الزواج بشهرين، وتبين أن سبب الإصابة هو زوجي بالطبع الذي كان يحمل المرض منذ فترة بعيدة، ولكن تبين أن فرصة تكرار الإصابة بالكلاميديا مرتفع بين الشباب التي تصل أعمارهم إلى 25 أو أقل.
  • ترتب على إصابتي بمرض الكلاميديا معاناتي مع العديد من الأعراض المزعجة للغاية، لهذا قررت الذهاب إلى الطبيب على الفور من أجل الحصول على العلاج المناسب.
  • عندما ذهب إلى الطبيب طلب منا أن نتوقف عن ممارسة أي نشاط جنسي لمدة أسابيع أيام أو حتى تنتهي فترة العلاج.
  • خضعت أنا وزوجي إلى العلاج على الفور، وتبين لي أن علاج هذا المرض سهل للغاية، حيث قام الطبيب بوصف نوع من المضادات الحيوية المناسبة لحالتنا الصحية.
  • استمرت مدة علاج هذا المرض إلى أسبوع، وذلك لأن هذه المدة يتم تحديدها بناءً على نوع المضاد الحيوي الذي نقوم باستخدامه.
  • بعد الانتهاء من تناول المضادات الحيوية طلب منا الطبيب أن يتم تأجيل ممارسة أي نشاط جنسي لمدة أسبوع آخر حتى يتأكد من زوال المرض من عند كلانا.
  • نصحنا الطبيب كذلك للتأكد بإجراء تحليل، وذلك للتأكد من عدم الإصابة بالعدوى مرة أخرى.
  • نبه الطبيب كذلك على ضرورة إعادة هذا التحليل بشكل سنوي لمدة تتراوح بين 3-6 أشهر.
  • عرفت من خلال تجربتي أنني كنت مصابة بالكلاميديا منذ الشهر الأول، ولكنني لم أكن أعرف ذلك، وهذا بسبب أن هذا المرض في البداية لا يسبب أي أعراض واضحة على الشخص المصاب.
  • عدم علاجها خلال فترة زمنية قصيرة يمكن أن يؤدي الأمر إلى مضاعفات صحية خطيرة بالأخص عند النساء.

قد يهمك كذلك

تجربتي مع الحناء والبابونج

أشهر أعراض الكلاميديا

تجربتي مع الكلاميديا كانت شاملة بعض الأعراض المزعجة، ولكن يجدر معرفة أن أعراض هذا المرض يمكن أن تظهر متأخرة بعض الشيء، وهي تشمل ما يلي:

  • الشعور بألم شديد وحرقة عند التبول عند كل من النساء والرجال.
  • خروج إفرازات غير طبيعية من الأعضاء التناسلية وتشمل المهبل، أو القضيب، أو الشرج.
  • الشعور بألم حاد في أسفل البطن عند النساء.
  • الإصابة بنزيف غير طبيعي وكثيف بين الدورات الشهرية.
  • الإصابة بنزيف حاد بعد ممارسة العلاقة الجنسية حال كانت المرأة هي المصابة.
  • الشعور بألم وانتفاخ في الخصيتين حال كان الرجل هو المصاب.
  • ظهور إفرازات قيحية على الملابس الداخلية كل صباح حال كان الرجل مصاب.
  • إصابة المرأة بداء الالتهابي الحوضي.
  • العقم.
  • الحمل خارج الرحم.

تنويه: يجدر معرفة أن أغلب النساء لا تشعر بأعراض الإصابة بداء الكلاميديا إلا بعد مرور فترة من التقاط المرض.

أسباب وعوامل خطر الإصابة بالكلاميديا

تجربتي مع الكلاميديا
تجربتي مع الكلاميديا

تجربتي مع الكلاميديا أو كما تعرف باسم المتدثرة الحثرية أظهرت أنها جرثومة تتشكل بسبب التعرض إلى ملوثات منقولة جنسياُ، ويترتب على الإصابة بها الإصابة كذلك بملوثات في عنق الرحم، وفي الإحليل، وكذلك الإصابة بداء الالتهابي الحوضي، وفيما يلي نعرض العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بالكلاميديا:

  • ممارسة الجنس قبل الوصول إلى عمر الخمسة وعشرين عام بشكل غير آمن.
  • ممارسة العلاقة الجنسية مع شركاء متعددين.
  • الإهمال في استخدام عازل جنسي.
  • وجود تاريخ مرضي عند المريض لاستقبال الأمراض المنقولة جنسيًا.

قد يهمك كذلك

تجربتي مع الزنجبيل وقت الدورة

مضاعفات الكلاميديا

تجربتي مع الكلاميديا ترتب عليها مضاعفات، وذلك لأن السعي للعلاج تأخر، حيث يوجد عدة مضاعفات من شأنها أن تترتب على مرض الكلاميديا، ومنها:

  • الإصابة بداء الالتهابي الحوضي.
  • الإصابة بالعقم.
  • حدوث حمل خارج الرحم.
  • إصابة المفاصل بألم.
  • الإصابة بمتلازمة ريتر.

مرض الكلاميديا مرض جنسي

تجربتي مع الكلاميديا جعلتني أعرف معلومات عديدة بخصوص مرض الكلاميديا أو المتدثرة، وفيما يلي نعرض أبرز هذه المعلومات:

  • تعتبر الكلاميديا بمثابة مرض جنسي يحدث بسبب الإصابة بجرثومة تُشبه الفيروس.
  • يوجد أكثر من نوع لمرض الكلاميديا، ويتميز نوع بأنه يسبب التراخوما، بينما يعرف عن نوع آخر أنه يسبب مرضًا في الجهاز التناسلي، ويتم تناقل هذا النوع من خلال العلاقات الجنسية.
  • تعتبر الكلاميديا هي المسبب الأشهر لالتهاب الإحليل عند كل من الرجال والنساء.
  • يظل الجسم محتضن جرثومة الكلاميديا لمدة عشر أيام إلى عشرين يوم.
  • أشهر أعراض هذا المرض هو ظهور إفرازات قيحية من العضو التناسلي.
  • يمكن أن يتسبب مرض الكلاميديا عند البعض في عقم، ويعتبر هذا الأمر هو أشد المضاعفات التي تظهر على المدى الطويل.

أنواع الكلاميديا

تجربتي مع الكلاميديا عرفت من خلالها أن الكلاميديا تتكون من ثلاثة أنواع، وفيما يلي نتعرف على أشهر هذه الأنواع:

  • النوع الأول: المتدثرة الحثرية وهي تسبب التهاب ملتحمة العين، أو الإصابة بما يعرف بالتراخوما، أو الإصابة بالالتهاب رئوي، أو التهاب في المسالك البولية.
  • النوع الثاني: المتدثرة​​ الببغائية يرتبط هذا النوع بالطيور بشكل خاص، لكنها يمكن أن تسبب للإنسان التهاب رئوي.
  • النوع الثالث: متدثرة​​ الالتهاب الرئوي ويسبب هذا النوع التهاب في المسالك الهوائية.

كيفية تشخيص الكلاميديا

تجربتي مع الكلاميديا اعتمدت على التحليل في تشخيص الكلاميديا، وفيما يلي نعرض جميع الطرق التي يمكن من خلالها المريض تشخيص المرض، وهي:

  • الاختبارات المصلية التي تكشف عن وجود أجسام مضادة للمتدثرة في الدم وكذلك تكشف عن وجود نفس الأجسام في الإفرازات المهبلية، وحال أظهرت الاختبارات وجودها فهذا يدل على الإصابة بجرثومة المتدثرة.
  • يمكن تشخيص الكلاميديا من خلال عزل المتدثرة من المهبل أو من الإحليل، وبعد ذلك يتم دراسته في ظروف مخبرية مناسبة.

علاج الكلاميديا

تجربتي مع الكلاميديا
تجربتي مع الكلاميديا

تجربتي مع الكلاميديا اعتمد خلالها على علاج الكلاميديا ​بطريقة ​بسيطة وسهلة تعتمد على المضادات الحيوية، وفيما يلي نعرض جميع طرق علاج مرض الكلاميديا، وهي كما يلي:

  • يمكن علاج المرض من خلال أخذ مضاد حيوي تتراسيكلين أو أريثروميسين لمدة عشرة أيام، أو للمدة التي يقوم الطبيب بتحديدها.
  • الحرص على علاج جميع الشركاء في العلاقة الجنسية.
  • الحرص على إجراء علاقة جنسية آمنة بين الأزواج المصابين حتى يتم إتمام العلاج.
  • الخضوع لفحوصات دورية للكشف عن تطور المرض.
  • تجنب ممارسة العلاقة الجنسية خارج الإطار الشرعي.
  • تجنب غسل المنطقة بشكل عنيف.

مدة الشفاء من الكلاميديا

تصل مدة الشفاء من مرض الكلاميديا بعد ظهور الأعراض وأخذ الدواء المناسب إلى أسبوع، ولكن يجدر معرفة أن الأعراض عادةً لا تظهر إلى بعد مرور أسبوع إلى ثلاثة شهور، ويجدر كذلك معرفة أنه من المستبعد اختفاء الكلاميديا من تلقاء نفسها.

شاهد كذلك

تجربتي مع كريم سكينورين للركب

تجربتي مع الكلاميديا توضح كيف يمكن الشفاء من هذا المرض المزعج، حيث تعتبر أعراض هذا المرض مزعجة للغاية، لذا يجب على المريض به أن يسعى بسرعة للحصول على العلاج المناسب، ومن خلال ملاحظة زوال هذه الأعراض المزعجة يمكن للمريض أن يعرف إذا كان تم شفاؤه من مرض الكلاميديا، ويجب لزيادة التأكيد من زوال العدوى والمرض القيام بعمل تحليل.

أضف تعليق