تجربتي مع الفيمتو سمايل

تجربتي مع الفيمتو سمايل تعتبر من أفضل التجارب التي قمت بها في حياتي، وذلك لأنني كنت أعاني من قصر النظر الشديد ولم أكن أستطيع أن أرى أي شيء بعيد عني بوضوح، لكن بعد القيام بعملية الليزك بهذه التقنية تمكنت من الرؤية بشكل أفضل، وأقوم بالإشارة إلى تجربتي مع هذه التقنية بالتفصيل في فقرات هذا المقال.

تجربتي مع الفيمتو سمايل
تجربتي مع الفيمتو سمايل

ما هي الفيمتو سمايل

قبل الحديث عن تجربتي مع الفيمتو سمايل، أقوم بالتعريف بالفيمتو سمايل نفسه ولماذا يبحث عنها الكثيرين ويرغبون في معرفة مدى فاعليته، وذلك فيما يلي:

  • تعتبر هذه التقنية واحدة من أفضل التقنيات المستخدمة عند إجراء عمليات تصحيح النظر، وذلك لأنها فعالة للغاية لعلاج مشكلة قصر النظر التي يعاني منها أغلب الناس في الوقت الحالي.
  • تجري هذه الجراحة باستخدام ليزر الفيمتو ثانية الشهير، وهذا ما يجعلها واحدة من أدق التقنيات، وذلك لأن هذا الليزر معروف بدقته وفاعليته في العلاج.
  • عند تطبيق هذه التقنية يقوم الجراح باستخدام تقنية الليزر من أجل إنشاء جزء صغير على شكل عدسة، ويكون مصنوع من أنسجة القرنية.
  • بعد ذلك ينتقل إلى القيام بعمل شق صغير على شكل قوس في القرنية نفسها، ومن خلال هذا الشق يقوم الطبيب باستخراج العدسة والتخلص منها بشكل نهائي.
  • بالخطوات السابقة يتغير شكل القرنية وتتم معالجة مشكلة ضعف النظر، ويلتئم بعد ذلك شق القرنية بعد مرور بضعة أيام فقط، وبعدها تصبح الرؤية أفضل من قبل.
  • الجدير بالذكر أن هذه التقنية ليست مختصة فقط بعلاج مشكلة قصر النظر، بل هي تعمل أيضًا على علاج الحول، بالإضافة إلى علاج جحوظ العينين، ويمكن استخدامها أيضًا لعلاج تجاعيد العين.

شاهد كذلك

تجربتي مع صابونة البابايا 5 في 1

تجربتي مع الفيمتو سمايل

تعتبر تجربتي مع هذه التقنية من أفضل التجارب على الإطلاق، وأقوم بالإشارة إلى تفاصيل هذه التجربة في النقاط التالية:

  • أنا امرأة في العشرين من العمر، وكنت أعاني من زمن بعيد من مشكلة قصر النظر، حيث إنني لم أكن أتمكن من رؤية أي شيء بعيد عني.
  • حتى إن الأشياء القريبة قد لا أراها بوضوح في بعض الأحيان، وكنت أرتدي النظارات الطبية من أجل معالجة هذه المشكلة، لكني كنت أعاني بسبب ارتدائها أيضًا.
  • حيث إنها كانت تتسبب لي في مشكلة الصداع، كما أنني لم أتمكن من تقبل شكلي عند ارتدائها، الأمر الذي دفعني إلى عدم ارتدائها بانتظام كما نصحني الطبيب.
  • هذا تسبب لي في ضعف النظر أكثر، وفي يوم عند تصفحي للإنترنت وجدت إعلان يتحدث عن تقنية الفيمتو سمايل الجديدة الخاصة بتصحيح النظر.
  • فأخذت في البحث عن هذه التقنية وكافة المعلومات المتعلقة بها، وبدأت في قراءة مميزاتها وعيوبها؛ حتى أتمكن من أخذ القرار إذا كنت سأخضع لهذه العملية أم لا.
  • بعد أن قرأت الكثير من التعليقات الإيجابية المتعلقة بهذه التقنية وعملية الليزك التي تقام بواسطة استخدامها؛ قررت أن أقوم بالخضوع لهذه العملية حتى أتخلص من مشكلة قصر النظر التي أعاني منها.

تعرف كذلك علي

تجربتي مع تكيس المبايض بالبردقوش

تفاصيل تجربتي مع الفيمتو سمايل

تجربتي مع الفيمتو سمايل
تجربتي مع الفيمتو سمايل

أكمل في الحديث عن تجربتي مع الفيمتو سمايل، وأقوم بالإشارة إلى مجموعة من التفاصيل التي يجب على الجميع معرفتها قبل الخضوع لهذه العملية، وذلك في النقاط التالية:

  • بعد أن قررت الخضوع للعملية بدأت تجربتي مع الفيمتو سمايل، وتوجهت إلى أفضل طبيب بالقرب مني من أجل إجرائها.
  • وقد كانت تجربة ناجحة بالفعل، كما أنه من المميز أن العملية لا تستغرق سوى 10 أو 20 دقيقة تحت تأثير التخدير الموضعي.
  • في البداية قام الطبيب باصطحابي إلى غرفة العمليات وهناك استلقيت على كرسي وكنت تحت جهاز الليزر بشكل مباشر، بعد ذلك بدأ الطبيب في وضع القطرات المخدرة.
  • بعد ذلك بدأ الطبيب في وضع حلقة فوق بؤبؤ العين مباشرة حتى تقوم بتثبيت العين ويتم إجراء العملية بفاعلية أكبر.
  • بدأ الطبيب باستخدام تقنية الفيمتو سمايل، حيث إنه قام بإنشاء عدسة وقام بإحداث شق صغير في القرنية الخاصة بعيني، بعد ذلك قام بسحب العدسة، وبذلك انتهت العملية الجراحية.
  • الجدير بالذكر أن الطبيب بعد ذلك قال لي أن هذا الشق سوف يلتئم على الفور، وبالفعل قام بالالتئام بعد مرور أسبوع واحد، وذلك كان دون الحاجة إلى خياطة ولا أي شيء.
  • بذلك تكون تجربتي مع الفيمتو سمايل قد انتهت، وأنصح كل من يعاني من مشكلة قصر النظر أن يقوم بالخضوع إلى هذه العملية للتخلص من مشاكل النظر بشكل نهائي.

مميزات تقنية الفيمتو سمايل

هناك الكثير من المميزات لهذه التقنية والتي تعرفت عليها بفضل تجربتي مع الفيمتو سمايل، وأقوم بالإشارة إلى أبرزها في النقاط التالية:

  • يمكن لهذه التقنية معالجة درجات قصر النظر العالية، كما أن التعافي منها لا يستغرق وقت طويل على عكس باقي التقنيات.
  • تحافظ على سمك القرنية وأعصابها، فضلًا عن عدم الشعور بأي ألم بعد القيام بالعملية أو أثنائها، وذلك أيضًا على عكس باقي التقنيات الأخرى.
  • لا تتسبب في إلحاق أي أضرار بالعين، فلا تؤدي إلى ظهور مشكلة الجفاف، كما أنها تقلل من حدوث التهابات للعين بعد العملية الجراحية.

قد يهمك

أمواس فلامنجو للوجة تجربتي

أضرار تقنية الفيمتو سمايل

على الرغم من المميزات الكثيرة التي تقدمها هذه التقنية، ألا أنها تحتوي على أضرار أيضًا، ومن خلال تجربتي مع الفيمتو سمايل أقوم بالإشارة إلى هذه الأضرار فيما يلي:

  • من الممكن أن يضعف النظر مرة أخرى بعد مرور الوقت، كما أنها خاصة بتصحيح قصر النظر فقط ولا دخل لها بطول النظر.
  • قد يحتاج الشخص إلى إجراء إضافي لتصحيح الرؤية، مثل الليزر السطحي، ولا يمكن الاكتفاء بهذه التقنية بمفردها.
  • قد يواجه الشخص صعوبة في الوصول إلى طبيب متخصص يمكنه القيام بعملية ليزك باستخدام هذه التقنية، وذلك لأن هذه التقنية من التقنيات الحديثة التي لا يوجد متخصصين كثيرين لها.

نصائح للتعافي بعد الفيمتو سمايل

تجربتي مع الفيمتو سمايل
تجربتي مع الفيمتو سمايل

هناك بعض النصائح التي يجب توجيهها إلى كل من يرغب في الخضوع إلى عملية ليزك باستخدام هذه التقنية، وأقوم بتقديم هذه النصائح من خلال تجربتي مع الفيمتو سمايل فيما يلي:

  • يجب بعد القيام بالعملية الجراحية الالتزام بتعليمات الطبيب، وذلك من خلال وضع قطرات العين التي تمنع من إصابة العين بالعدوى، أو الالتهابات، أو الجفاف.
  • كما أنه من الضروري تجنب ارتداء العدسات اللاصقة بعد القيام بالعملية، فضلًا عن تجنب وضع الكريمات ومستحضرات التجميل بالقرب من العين.
  • من المهم تقليل الأنشطة الرياضية والأنشطة الشاقة بعد القيام بالعملية لمدة ثلاثة أيام بحد أقصى.
  • كما أنه من المهم تجنب التعرض إلى أشعة الشمس، وإذا تم التعرض لها يكون باستخدام النظارات الشمسية.
  • من المهم تقليل استخدام الشاشات المختلفة حتى لا تؤثر على النظر بشكل سلبي، كما يجب الحرص على عدم دخول الصابون إلى العين بعد الجراحة بأسبوع.
  • يجب عدم القلق إذا لم يثبت النظر بعد العملية مباشرة، وذلك لأن النظر يثبت بعد العملية بحوالي 3 أو 6 أشهر كحد أقصى.

بعد الحديث عن كافة التفاصيل عن تجربتي مع الفيمتو سمايل، أنصح الجميع بضرورة البحث عن طبيب متخصص للقيام بهذه العملية، وذلك للحصول على أفضل النتائج وتجنب الأضرار المحتملة لها.

أضف تعليق