تجربتي مع الابتسامة اللثوية

تجربتي مع الابتسامة اللثوية وكيف تمكنت من التخلص منها سوف نعرف جميع التفاصيل في مقال اليوم، وذلك لأن ليس هناك علاج تجميلي أهم من علاج الابتسامة التي تسعد العالم، حيث لن تكون مبالغة إذا قلنا إن الابتسامة الحقيقية والصادقة والمشرقة التي تخرج من القلب وتظهر على الوجه والفم في شكل جميل من أهم سمات جمال المرأة.

تجربتي مع الابتسامة اللثوية

تجربتي مع الابتسامة اللثوية
تجربتي مع الابتسامة اللثوية

تمكنت من خلال تجربتي مع الابتسامة اللثوية من التخلص من هذه الابتسامة التي كانت تمثل لي مصدر إزعاج لمدة اثنان وعشرين، وفيما يلي أعرض تفاصيل تجربتي:

  • كنت أعاني من الابتسامة اللثوية منذ كنت في العاشرة من عمري، وبمرور الوقت ومع تقدم العمر بي ووصولي إلى الجامعة لاحظت أن الابتسامة اللثوية تعتبر مشكلة وأنها أثرت على مظهري الخارجي بطريقة سلبية.
  • شعوري تجاه نفسي وشكل ابتسامتي دفعني من أجل علاج هذه الابتسامة والتخلص منها، ومن خلال زيارة الطبيب وبعد استشارته نصحني إنه يمكن التخلص منها بسهولة من خلال تقنية قص اللثة بالليزر.
  • ظهر لي هذا الحل على أنه حل بسيط، وبالفعل أجريت هذه العملية البسيطة التي لم تستغرق سوى ثلاثين دقيقة فقط.
  • تمكنت بعد هذه العملية من العودة إلى المنزل مرة أخرى في نفس اليوم، وبعدها قضيت فترة تعافي لم تزيد عن يومين.
  • العملية كانت بالنسبة لي بمثابة عصا سحرية تمكنت من علاج مشكلة كنت أعاني منها منذ فترة طويلة وهي الابتسامة اللثوية.

شاهد أيضا

تجربتي مع حليب فونت اكتيف

ما هي مشكلة الابتسامة اللثوية؟

تبين لي من خلال تجربتي مع الابتسامة اللثوية أن هذه الابتسامة تعتبر مشكلة بشكل أو بآخر، ولكن بالنسبة إلى البعض يمكن أن تكون مشكلة الابتسامة اللثوية غير واضحة، لذا نعرضها فيما يلي:

  • الابتسامة اللثوية هي نفسها مشكلة بروز الفك العلوي، وتعرف هذه المشكلة باللغة الإنجليزية باسم الـ Gummy Smile.
  • يدل مصطلح الابتسامة اللثوية على وجود عيب في اللثة العلوية وهو البروز بشكل واضح خلال الابتسامة أو خلال الحديث.
  • يكمن عيب أو مشكلة الابتسامة اللثوية في أن ظهور اللثة خلال الابتسامة يمكن أن يجعلها أقل جاذبية بشكل عام ويمكن أن تكون مصدر إزعاج شديد للمريض.
  • وجود لثة عريضة عند المريض طولها يزيد عن 2 ملم يعتبر من أشهر سمات الابتسامة اللثوية، وذلك لأن مع الابتسامة الطبيعية لا يظهر جزء كبير من اللثة حيث يظهر فقط حوالي 1.5 مل تقريباً.

ما هي أسباب الإبتسامة اللثوية؟

تجربتي مع الابتسامة اللثوية
تجربتي مع الابتسامة اللثوية

يوجد أسباب عديدة يمكن أن تؤدي في نهاية المطاف إلى ظهور الابتسامة اللثوية التي يعاني منها البعض ومن بينهم أنا ولهذا خضت تجربتي مع الابتسامة اللثوية، ومن أبرز أسباب ظهور الابتسامة اللثوية ما يلي:

  • نحافة الشفة العلوية عند بعض الأشخاص يمكن أن تسبب ظهور الابتسامة اللثوية، حيث عادةً يتقارن ظهور هذه الابتسامة مع وجود شفاه رقيقة ونحيلة.
  • تآكل الأسنان من أبرز أسباب ظهور مشكلة الابتسامة اللثوية، ولكن هذا الأمر لا يحدث إلا مع تقدم العمر وتآكل الأسنان بصورة متزايدة.
  • اختلال نمط نمو الأسنان هو من المشاكل التي يعاني منها الكثير من الناس، ويكون السبب وراءه هو وجود خلل جيني يؤثر على نمو الأسنان ويؤثر كذلك على عظام اللثة، وهذا بدوره يحد من طول الأسنان، ويجعل اللثة تظهر خلال الابتسامة بشكل أوضح.
  • العلاجات الدوائية يمكن أن تسبب مشكلة الابتسامة اللثوية، وذلك لأن هناك بعض الأدوية التي تؤدي إلى فرط نمو اللثة بشكل ملحوظ، ومن أبرز هذه الأدوية مضادات الاكتئاب وأدوية علاج ارتفاع ضغط الدم.

قد يهمك كذلك

تجربتي مع العكبر للحمل

ما هو علاج الابتسامة اللثوية؟

تجربتي مع الابتسامة اللثوية كانت بسيطة وذلك لأنني اعتمدت على واحد يعتبر من أبسط الحلول المتاحة من أجل علاج الابتسامة اللثوية، والتخلص منها إلى الأبد، والجدير بالذكر أن هناك بعض التقنيات الجديدة والحديثة التي يمكن استخدامها من أجل التخلص من هذه المشكلة ومنها:

  • إجراء جراحة تعديل انحراف الفك، ولكن هذا الخيار يعتبر من الحلول المعقدة لعلاج الابتسامة اللثوية، وذلك لأنه حل جراحي، ولكن فعالية هذا الخيار عالية وكذلك مخاطره ومضاعفاته، وذلك لأنه يعتمد على إعادة تشكل عظام الفكين وتصحيح وضعهما.
  • عملية قص اللثة بالليزر تعتبر هي الأخرى من الخيارات الجيدة التي يمكن اللجوء إليها وذلك لأنها من العلاجات التجميلية البسيطة، ويعتمد هذا العلاج على التخلص من جزء اللثة الملاصق للأسنان، وهذا يعزز من طول الأسنان ويقصر من طول اللثة.
  • حقن الشفة العلوية بالبوتوكس ويجدر معرفة أن هذا الحل غير عملي، بل هو حل مؤقت يساهم فقط في علاج المشكلة لفترة زمنية معينة، ويعتمد هذا العلاج على إحداث نوع من الشلل الخفيف الذي من شأنه أن يمنع ظهور اللثة العلوية عند الابتسام أو الضحك.
  • علاج الابتسامة اللثوية بتقويم الأسنان، يعتبر هذا العلاج من العلاجات البطيئة، ولكنه فعال، ويعطي النتيجة المرجوة، ويصلح الخلل الذي حدث خلال نمو الأسنان.

ما هي مميزات علاج الابتسامة اللثوية؟

تجربتي مع الابتسامة اللثوية
تجربتي مع الابتسامة اللثوية

يوجد العديد من الأمور الإيجابية التي يمكن أن تترتب على علاج مشكلة الابتسامة اللثوية وذلك بناءً على تجربتي مع الابتسامة اللثوية، وفيما يلي نعرض أهم هذه المميزات:

  • تحسين وتجميل مظهر الابتسامة، وذلك من خلال إعادة تشكيل اللثّة وكذلك خطوط التقائها مع الأسنان، فهذا الأمر يجعل الأسنان تبدو أطول، ويجعلها مشرقة وجذابة أكثر.
  • علاج الابتسامة اللثوية يؤدي إلى استعادة الثقة بالنفس، حيث يساعد هذا الأمر الشخص على التخلص من الحرج الذي يمكن أن يصاب به المريض خلال الضحك أو الابتسامة خلال المواقف الاجتماعية العامة.
  • تفاوت التكلفة العلاجية لمشكلة الابتسامة اللثوية، حيث تتميز هذه المشكلة بأنه توفر تنوع للمريض من حيث العلاج الذي يختلف من حيث التكلفة المادية.
  • أغلب علاجات الابتسامة اللثوية تتميز بأنها ذات معدلات أمان العالية، بالأخص العلاج الذي يعتمد على الليزر، والتقويم، لهذا ينصح بالبعد عن العلاجات الجراحية التي يمكن أن تؤدي إلى بعض المضاعفات مثل تورم الأنسجة والنزيف وانتقال العدوى.
  • يوجد طفرة واسعة في الحلول وتنوع من أجل التخلص من الابتسامة اللثوية، وهذا الأمر يجعل حياة المريض أسهل بكثير من أن يكون ملزم باختيار حل واحد.
  • علاج الابتسامة اللثوية يعمل على تحسين وظيفة الأسنان وليس المظهر فحسب، حيث يتحسن مضغ الطعام، وطريقة التحدث.
  • تتميز أغلب وسائل علاج الابتسامة اللثوية أن يمكن الشفاء من آثار العلاج بسرعة، حيث لن يحتاج المريض سوى إلى فترة تعافي بسيطة يمكن أن تقل في بعض الحالات عن يوم.
  • يوجد بعض العلاجات الخاصة بـ الابتسامة اللثوية التي تتميز بأنها تعطي نتائج فورية مثل قص اللثة بالليزر، وحقن البوتوكس والفيلر، وبالنسبة إلى الجراحة التصحيحية الخاصة بالفك فيمكن رؤية نتائجها خلال عشرين يوم من العملية.

اقرأ كذلك

تجربتي مع بروتين موهير

تجربتي مع الابتسامة اللثوية وكيف تمكنت من التغلب عليها من خلال العلاج التجميلي للأسنان، حيث يوجد العديد من النساء التي تعاني من مشكلة شائعة وهي انحسار اللثة أو الابتسامة اللثوية التي لا تعتبر في أغلب الوقت شيء مقبول عند المصابين بها، ولكن أخذ قرار التخلص منها ليس بالأمر السهل، ولكنه أمر ضروري.

أضف تعليق