تجربتي مع ابر التنحيف saxenda

تجربتي مع ابر التنحيف saxenda سوف نوضحها لكم بشكل شامل من خلال موقعنا؛ حيث أن هناك الكثير من السيدات يرغبن في إنقاص الوزن، ومع هذه الحقن أصبح هذا الأمر في غاية السهولة بسبب النتائج المبهرة التي نالت استحسان كل من قاموا باستخدامها.

اليكم تجربتي مع ابر التنحيف saxenda

تجربتي مع ابر التنحيف saxenda

من خلال حديثنا عن تجربتي مع ابر التنحيف saxenda نجد أن هذه الحقن حازت على نجاح كبير، وذلك من خلال الوصول للوزن المثالي المرغوب فيه، وإليكم تفاصيل هذه التجربة كالآتي:

  • لقد كنت أعاني بشدة من زيادة الوزن لمدة سنوات طويلة على الرغم من المحاولات الكثيرة لإنقاص الوزن.
  • والتي كانت جميعها تنتهي بالفشل وعدم الوصول لنتائج جيدة على الإطلاق.
  • الأمر الذي جعلني ادخل في حالة من الاكتئاب بسبب هذه قدرتي على التخلص من هذه المشكلة.
  • ومن هنا بدأت رحلتي في البحث عن إحدى الطرق الحديثة لإنقاص الوزن.
  • ولقد توصلت من خلال البحث عبر الإنترنت عن إبر saxenda التي بحثت عنها كثيرًا للتعرف عليها من خلال تجارب الأخرين.
  • كما توصلت من خلال البحث عنها إلى أن هذه الحقن آمنة ليس لها أي أضرار.
  • بالإضافة إلى ذلك وجدت أن مفعول هذه الحقن يبدأ في الظهور بعد مرور 6 أسابيع على الأكثر.
  • ويستمر مفعول إبر saxenda ما بين عامين لأربعة أعوام.
  • وعند المداومة على استخدام هذه الحقن لمدة 40 يوم كما نصحني الطبيب قد فقدت بالفعل ما يقرب من 25 كيلو من وزني.
  • الأمر الذي جعل السعادة تغمرني بعدما كنت أوشكت على اليأس من كم المحاولات الكثيرة التي باءت بالفشل.

شاهد كذلك

تجربتي مع نقص الزنك

كيف تعمل إبر saxenda للتنحيف؟

سوف نجيب على الكثير من التساؤلات حول كيف تعمل إبر saxenda للتنحيف من خلال تجربتي مع ابر التنحيف saxenda، وذلك من خلال السطور التالية:

  • يعتمد دور هذه الحقن على الوصول إلى خلايا المخ المسؤولة عن الشعور بالجوع حيث تؤدي إلى تعطيلها.
  • وذلك من خلال تعطيل الشعور بالنهم حول تناول الطعام بكثرة.
  • كما أن هذه الحقن من الممكن استخدامها في أي وقت من اليوم حيث أنه غير مشروط تناولها قبل الأكل أو بعده.
  • وهناك أماكن محددة يتم حقن هذه الإبر فيها ألا وهي أعلى الفخذ أو أعلى الذراع أو منطقة البطن.
  • مع ضرورة ترك هذه الحقن في الثلاجة حيث تكون درجة حرارتها تتراوح ما بين 2 ل 8 درجة مئوية.
  • أما في حالة قمت بترك الحقن خارج الثلاجة فلابد مراعاة أن تكون درجة حرارة الغرفة تتراوح ما بين 15 ل 30 درجة مئوية.
  • ويرجع ذلك للحفاظ على هذه الحقن حتى لا تفسد فاعليتها.

طريقة استعمال إبر saxenda

تجربتي مع ابر التنحيف saxenda

نقدم لكم من خلال حديثنا عن تجربتي مع ابر التنحيف saxenda طريقة استعمال هذه الحقن بشكل صحيح، وذلك من خلال الآتي:

  • من خلال تجربتي مع ابر التنحيف saxenda نجد أنه من الممكن استخدام هذه الحقن في أي وقت على مدار اليوم.
  • كما أنها مزودة بقلم خاص بها يستخدم عند الحقن.
  • ومن الضروري استخدام هذه الحقن مرة كل 24 ساعة للحصول على نتائج جيدة.
  • ولقد ذكرنا من قبل أن هناك 3 أماكن يتم إعطاء هذه الحقن بها وهي الفخذ والذراع والبطن.
  • وهناك بعض التعليمات التي يجب اتباعها عند استخدام القلم، وهي كما يلي:
  • في البداية يتم إزالة غطاء القلم مع مراعاة أن يتم التأكيد أن المحلول الموجود في القلم ليس به شوائب.
  • بعد ذلك يتم سحب الغطاء عن الإبرة الجديدة مع مراعاة تثبيتها بشكل جيد.
  • لابد من التخلص من غطاء الإبرة بعد إزالتها.
  • مع استخدام المحرك الخاص بتحديد الجرعات.
  • عند استخدام الإبرة لابد من تركها في الجسم لمدة تصل إلى 6 ثواني حتى يتم امتصاص الدواء بالكامل.

قد يهمك أيضا

تجربتي مع فيتامين ب المركب للشعر

ما هي دواعي استعمال إبر saxenda؟

هناك العديد من التساؤلات حول دواعي استعمال إبر saxenda، وسوف نرد من خلال تجربتي مع ابر التنحيف saxenda عن هذا التساؤل، وذلك كما يلي:

  • نجد أن هذه الحقن تتحكم في الشهية من خلال الوصول للخلايا المسؤولة عن الجوع ثم نقوم بتعطيلها.
  • كما أن لها دور فعال في الحفاظ على الوزن بعد الوصول للوزن المطلوب.
  • بالإضافة إلى ذلك تساهم في تناول كميات قليلة من السعرات الحرارية.
  • ليس لها آثار جانبية على صحة الجسم مع مراعاة استشارة الطبيب خاصةً في حالة المعاناة من الأمراض المزمنة.
  • كما أن لها دور كبير في ضبط مستوى السكر في الجسم لمن يعانون من مرض السكري.
  • وهذه الحقن تتحكم في هرمون يعرف باسم GLP-1 حيث تعمل على ضبط الشهية بشكل ملحوظ.

الجرعة اليومية من إبر التنحيف saxenda

لابد من التعرف على الجرعة الموصى بها من هذه الحقن للحصول على نتائج جيدة، وهذا ما سوف نتناوله من خلال تجربتي مع ابر التنحيف saxenda كما يلي:

  • نجد أن الجرعة اليومية من هذه الحقن خلال اليوم الواحد تصل إلى 3 ملليجرام كحد أقصى.
  • أما في الأسبوع الأول من الاستخدام لابد أن لا تتجاوز 6 ملليجرام كبداية.
  • بينما في الأسبوع الثاني من الاستخدام يتم تناول نحو 8 ملليجرام.
  • وتستمر الجرعة ثانية 8 ملليجرام خلال الأسبوع الثالث.
  • ومع بداية الأسبوع الرابع تصل الجرعة اليومية من هذه الحقن إلى نحو 4 ملليجرام.
  • مع دخول الأسبوع الخامس تصل الجرعة إلى 3 ملليجرام كحد أقصى لا يصح تجاوزه.

ما هي الآثار الجانبية لإبر ساكسيندا للتنحيف؟

من خلال موضوعنا عن تجربتي مع ابر التنحيف saxenda نوضح لكم الآثار الجانبية لهذه الحقن، ومنها ما يلي:

  • قد يشعر الشخص بزيادة في ضربات القلب تستمر لمدة دقائق.
  • وفي هذه الحالة لابد من استشارة الطبيب المعالج للاطمئنان.
  • كما أنه من بين الآثار الجانبية أيضًا التغير المفاجئ في المزاج.
  • بالإضافة إلى ذلك تزداد فرص الإصابة بالإسهال أو الإمساك.
  • ويحدث العديد من التغيرات مثل انخفاض معدل السكر في الدم مع حدوث اضطرابات في المعدة.
  • وهناك بعض الآثار الجانبية الغير شائعة الحدوث مثل تكون الحصوات.
  • ولابد من التنويه هنا على ضرورة استشارة الطبيب في حالة ظهور أي من الآثار الجانبية.

اقرأ أيضا

تجربتي مع الكمون والليمون والزنجبيل والقرفه

موانع استعمال ابر التنحيف saxenda

تجربتي مع ابر التنحيف saxenda

يحذر استعمال إبر saxenda للتنحيف في العديد من الحالات، والتي سوف نوضحها لكم من خلال تجربتي مع ابر التنحيف saxenda، وذلك كما يلي:

  • اضطرابات الغدة الدرقية من موانع استعمال هذه الحقن.
  • بالإضافة إلى ذلك يمنع استعمال هذه الحقن أثناء فترة الحمل والرضاعة.
  • وذلك حتى لا يحدث للمرأة في هذه الفترة أي اضطرابات هرمونية تؤثر بشكل أو بآخر على صحة الأم والجنين.
  • ومن بين الحالات التي لابد من تجنب إعطائهم هذه الحقن هم الذين يعانون من الأمراض المزمنة مثل أمراض الكبد والكلى والبنكرياس.
  • بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في الجهاز الهضمي.
  • علاوة على مشاكل القولون المختلفة مثل إفراغ الأكل من المعدة ببطء.
  • ومن أهم موانع استعمال هذه الحقن هو إصابة الشخص بحساسية من مكوناتها.
  • كما أن هناك بعض الأدوية التي تقلل بشكل كبير من فاعلية هذه الحقن مثل الفيتامينات.
  • وكذلك الأمر بالنسبة للأدوية المستخدمة في علاج نوبات الاكتئاب.

هنا نكون قد انتهينا من موضوعنا عن تجربتي مع ابر التنحيف saxenda؛ حيث أنها من الحقن التي أثبتت فعالية ممتازة في التخسيس، وذلك خاصةً مع الأشخاص الذين كانوا يعانون من زيادة مفرطة في الوزن، والذين فقدوا من أوزانهم ما يقرب من 25 كيلو جرام في فترة قياسية مقارنةً بالوزن الذي فقدوه.

أضف تعليق