تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد

تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد هل هي مجرد تقاليد شعبية ليس لها أي أساس من الصحة أم هذه التجربة بالفعل تثبت أن هناك حمل بولد، حيث يميل البعض إلى تصديق عدد من العادات والتجارب القديمة الموروثة عن الآباء والأجداد بالرغم من أن هذه التجارب لم يثبت صحتها على المستوى العلمي والطبي.

تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد
تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد

تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد

تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد هي ليست مثبتة علمياً، ولكن الشيء المثبت علمياً فهو أن بيكربونات الصوديوم تعمل على الحفاظ على الحيوانات المنوية لفترة أطول داخل المهبل، وفيما يلي تفاصيل التجارب:

  • تقول سيدة أنها كان لديها أربع فتيات، وكانت تتمنى بشدة أن يرزقها الله سبحانه وتعالى بذكر، وكانت دائماً تريد أن يكون حاملها القادم في ذكر.
  • تمكنت السيدة من الحمل بعد أن أخذت بنصيحة أحد الصديقات التي قالت لها أنها عليها أن تغتسل بمادة بيكربونات الصوديوم حتى تتمكن من إنجاب ذكر.
  • عندما سمعت السيدة هذه النصيحة في البداية كانت مترددة وخائفة بعض الشيء من أن تسبب لها مادة بيكربونات الصوديوم التهابات في المهبل.
  • لكن من خلال البحث عن تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد تعرفت السيدة على عدد من التجارب وعرفت كيفية تنفيذ الطريقة بشكل صحيح.
  • عرفت السيدة طريقة الاستخدام حيث تبين أنه يجب الاغتسال بهذا الغسول قبل الجماع بحوالي ساعة، حيث يتم إعداد الغسول عن طريق تحضير حوالي أربعين جرام من البيكربونات الصوديوم.
  • نبدأ بإذابة مقدار بيكربونات الصوديوم في لتر من الماء الدافئ، وبعد ذلك نقوم بشطف المنطقة بهذا الخليط جيداً.
  • تجفيف المنطقة بعد ذلك بقطعة من القماش النظيف، ونستمر على هذه التجربة لمدة شهر.
  • تقول السيدة أنه مع الاستمرار على هذه التجربة رزقها الله عز وجل بولد بالفعل.

تعرف أيضا علي

تجربتي مع المستكة للتضييق

تجربة بيكربونات الصوديوم للحمل سلبية

تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد يمكن أن تكون تارة إيجابية، ويمكن أن تكون تارة أخرى سلبية، وفيما يلي نعرض واحدة من هذه التجارب السلبية:

  • تقول سيدة متزوجة منذ أربع سنوات أنها كانت دائماً تعاني من تأخر في الحمل.
  • لذا كانت تحاول دائماً أن تصلي وتدعي الله سبحانه وتعالى أن يرزقها بالذرية الصالحة المؤمنة، وذلك الأمر نابع من إيمانها بقوله تعالى في سورة الإنسان آية 26-30 (وَمِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلًا طَوِيلًا (26) إِنَّ هؤلاء يُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ وَيَذَرُونَ وَرَاءَهُمْ يَوْمًا ثَقِيلًا (27) نَّحْنُ خَلَقْنَاهُمْ وَشَدَدْنَا أَسْرَهُمْ ۖ وَإِذَا شِئْنَا بَدَّلْنَا أَمْثَالَهُمْ تَبْدِيلًا (28) إِنَّ هذه تَذْكِرَةٌ ۖ فَمَن شَاءَ اتَّخَذَ إلى رَبِّهِ سَبِيلًا (29) وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا (30) ، وكانت مؤمنة أن كما خلق الله الداء خلق لكل داء دواء .
  • عندما بحثت السيدة عن تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد وجدت أن أغلب التجارب كانت إيجابية ولهذا تشجعت وقررت أن تخوض هذه التجربة.
  • طبقت السيدة هذه الطريقة لمدة شهر تقريباً، حيث كانت تستخدم هذا الغسول قبل الجماع بساعة تقريباً طوال الشهر.
  • النتيجة من هذه التجربة هي أن السيدة وجدت العديد من الإفرازات وشعرت بألم شديد في المهبل، ولم تحمل في نهاية المطاف.
  • لذا ذهبت السيدة للطبيب وأخبرته عن تجربة بيكربونات الصوديوم، لذا قال له أن هذه المادة منعت الحيوانات المنوية من الوصول إلى الرحم بسبب زيادة معدل الحموضة الموجود في الإفرازات، وهذا الأمر أدى إلى القضاء على الحيوانات المنوية حتى قلب تخصيب البويضة.

طرق تحضير بيكربونات الصوديوم للحمل بولد

تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد
تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد

بيكربونات الصوديوم تعمل على الحفاظ على الحيوانات المنوية داخل المهبل، حيث تساعد على منع التضارب بين مدى حموضة الحيوانات المنوية، ومع قلوية المهبل، وهذا الأمر بطبيعة الحال يؤدي إلى بقاء الحيوانات المنوية لفترة أطول، وفيما يلي طريقة التحضير:

  • نبدأ بوضع كمية كافية من بيكربونات الصوديوم في لتر من الماء وذلك بناءً على تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد، ونذيب هذا الخليط مع بعضه البعض جيداً حتى يتكون لدينا سائل أبيض اللون ودون تراكم أو كتل.
  • ينصح أن يتم الاغتسال بهذا السائل خلال اليوم الأول من الدورة الشهرية، ويستمر الاغتسال حتى نصل إلى اليوم السادس عشر بعد انتهاء الدورة.
  • يفضل كذلك أن تقوم المرأة قبل الجماع بوضع بودرة بيكربونات الصوديوم على المنطقة الحساسة.
  • يجب الاستمرار على هذه الطريقة لمدة شهور أو حتى تأتي نتيجة.

اقرأ أيضا

ماسك الجرجير للشعر تجربتي

كيفية إعداد غسول بيكربونات الصوديوم

تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد اوضحت أن هناك طريقة هي الأكثر استخدام وشهرة بين النساء من أجل الحمل في ولد، وهي الاعتماد على استخدام الغسول، والطريقة كما يلي:

  • نبدأ بإذابة ملعقتين كبيرتين من بيكربونات الصوديوم في مقدار لتر واحد من الماء.
  • يقلب هذا الخليط لمدة ربع ساعة تقريباً، أو حتى نتأكد من تمام الذوبان.
  • يوضع الخليط هذا في حقنة منزوع عنها السن ويجب أن تكون معقمة ولا تستخدم مرات متعددة.
  • نأخذ نقرب الحقنة من المهبل، وندفع المحلول داخل الرحم.
  • نقوم بتنظيف المنطقة بقطعة قماش نظيفة، وذلك حتى نتأكد من عدم وجود أي أثر سائل أو محلول يمكن أن يسبب التهاب في المنطقة الحساسة أو يمكن أن يعيق الحمل.

تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد بعد حساب عملية التبويض

تعتبر هذه الطريقة واحدة من أشهر الطرق التي انتشرت قديماً وذلك لأنها تعتبر من أكثر الطرق الفعالة بناءً على تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد، وهي كما يلي:

  • نضع قدر من بيكربونات الصوديوم يكون مناسب في ماء دافئ.
  • نذيب بيكربونات الصوديوم جيداً في الماء.
  • نضع المحلول في وعاء كبير يكون صالح حتى تجلس المرأة فيه.
  • تجلس السيدة في الوعاء لمدة نصف ساعة تقريباً.
  • بعد انتهاء النصف ساعة تقوم السيدة بالاغتسال بالماء الفاتر والوفير، وذلك للتخلص من أي آثار أو بقايا من مادة بيكربونات الصوديوم.
  • حال كانت الدورة الشهرية تستمر من سبع أيام إلى عشر أيام يتم وضع هذا المحلول في اليوم الحادي عشر، والثاني عشر والثالث عشر ويجب أن يمنع الجماع.
  • يحدث الجماع خلال اليوم الرابع عشر وذلك بعد شطف المهبل ببيكربونات الصوديوم قبل الجماع بحوالي ساعتين أو ثلاث ساعات.
  • تشطف المنطقة بعد ذلك مرة أخرى بالماء الغزير.

تنويه: يجب استشارة الطبيب قبل استخدام مادة بيكربونات الصوديوم في المنطقة الحساسة، وذلك لتجنب حدوث أي مضاعفات أو آثار جانبية أو عكسية تجعل المهبل أكثر عرضة للإصابة بالتهابات وفطريات من شأنها أن تؤخر الحمل.

شاهد أيضا

تجربتي مع رجيم الارز المسلوق

اضرار بيكربونات الصوديوم

تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد
تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد

بناءً على تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد نعرض فيما يلي بعض الأضرار التي يعتبر ظهورها أمر شائع عندما يتفاعل الجسم مع بيكربونات الصوديوم، ومن أهمها ما يلي:

  • زيادة جفاف الجلد.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الشعور برغبة في التقيؤ.
  • زيادة الشعور بالعطش
  • الإصابة بصداع شديد.
  • حدوث اضطراب في الجهاز الهضمي سوء الإصابة بإمساك أو إسهال.
  • فقدان الشهية.

تجارب بيكربونات الصوديوم للحمل بولد هل كانت جميعها تجارب إيجابية، تبين لنا من خلال جميع فقرات المقال أن هناك نظرتين إلى هذه التجربة واحد إيجابية وتثبت فعالية هذا الأمر، وأخرى سلبية تؤكد على أنه محض خرافات شعبية وأساطير ليس لها أي أساس من الصحة ولا تؤدي إلى نتيجة ذات نفع بأي شكل.

أضف تعليق