تجاربكم مع حبوب جينيرا

تجاربكم مع حبوب جينيرا حيث تعتبر حبوب جينيرا من أشهر أنواع حبوب منع الحمل، وقد نجح في منع الحمل مع الكثير من النساء، دون أن يسبب لهن أي مشاكل هرمونية، بل أنه من يعالج الهرمونات، وسوف نتحدث من خلال المقال عن تجاربكم مع حبوب جينيرا.

تجاربكم مع حبوب جينيرا
تجاربكم مع حبوب جينيرا

تجاربكم مع حبوب جينيرا

تعدد تجارب استخدام حبوب جينيرا، وأشادت أغلب التجارب باستخدامه، ومن بين تلك التجارب ما يلي:

تجاربكم مع حبوب جينيرا – التجربة الأولى

تقول صاحبة التجربة: كنت أعاني من مشكلة تكيسات المبايض، وهو ما سبب لي نزيف أثناء فترة الرضاعة، واستكملت قائلة:

  • وهذا الأمر تسبب لي في إزعاج شديد، ونصحني الطبيب باللجوء إلى استخدام حبوب جينيرا، لرفع الدم، وانتظام مواعيد الدورة الشهرية.
  • وبالفعل نجحت تجربتي مع استخدام هذه الحبوب.

تجاربكم مع حبوب جينيرا – التجربة الثانية

وهي من تجاربكم مع حبوب جينيرا، فهي تجربة لسيدة كانت تستخدم حبوب للرضاعة، ولكنها فعلت الآتي:

  • كانت هذه الحبوب تؤثر على حالتها الصحية، والمزاجية، وكانت تشعر بالغثيان وزيادة الوزن.
  • ولذلك استشارة الطبيب، وبالفعل نصحها بتغيير نوع الحبوب، واستخدام حبوب الجينيرا خلال فترة الرضاعة.
  • وأكد لها الطبيب أنه لن يؤثر على حليب الثدي مطلقًا، كما أنه لن يسبب أي أعراض جانبية كالتي تحدث من أنواع حبوب الحمل الأخرى.

قد يهمك كذلك

تجربتي مع حبوب فورمولاين

تجاربكم مع حبوب جينيرا – التجربة الثالثة

وهي ضمن تجاربكم مع حبوب جينيرا أيضًا، فهي تجربة لسيدة أنجبت ولدًا، وكانت ترغب في حبوب الحمل الآمنة، ولذلك فعلت الآتي:

  • استشارت الطبيب ليصف لها حبوب آمنة لمنع الحمل دون زيادة في الوزن، أو تؤدي إلى حدوث اضطرابات هرمونية.
  • ونصحها الطبيب بتناول حبوب جينيرا، وعندما تناولتها، لم يحدث لها أعراض جانبية كالحبوب الأخرى، وظل وزنها ثابتًا ولم يحدث شيء له.

تجاربكم مع حبوب جينيرا – التجربة الرابعة

تقول صاحبة هذه التجربة أنها كانت تعاني من تكيسات المبايض، وتسبب لها ذلك في نزيف شديد، وكذلك الآتي:

  • كانت ترضع طفلتها، ولذلك أصيبت بالأنيميا.
  • فذهبت إلى الطبيب، ونصحها الطبيب باستخدام حبوب الجينيرا، وقد نجحت هذه الحبوب في تنظيم دورتها الشهرية.

طريقة تناول حبوب الجينيرا

تجاربكم مع حبوب جينيرا
تجاربكم مع حبوب جينيرا

تعتبر هذه الحبوب من حبوب منع الحمل، وهي ثنائية التركيب، وطريقة تناولها كالآتي:

  • تناول قرص واحد منها يوميًا في في الموعد المحدد، وذلك لمدة 21 يومًا بانتظام.
  • ثم يتم التوقف بعدها لمدة أسبوع أي موعد الدورة، ويتم تكراره بعد هذا الأسبوع، ولكن عند تناول تلك الحبوب لأول مرة.
  • ويتم تناول الحبة الأولى في ثاني أيام الدورة الشهرية، والاستمرار في تناولها يوميًا حتى الانتهاء من العبوة بأكملها.
  • ثم يتم التوقف عن تناول تلك الحبوب حتى تنزل الدورة الشهرية، وبعدها استخدمي عبوة جديدة، ولكن في اليوم الخامس من الدورة الشهرية.
  • أي أنه لا يتم تناول هذه الحبوب في اليوم الثاني للدورة الشهرية إلا في المرة الأولى فقط، ثم بعد ذلك يتم تناول الحبوب في خامس يوم من الدورة.
  • وحبوب منع الحمل يبدأ مفعولها منذ اليوم الأول من تناولها.
  • وفي حالة نسيان الجرعة، يتم تناولها بمجرد تذكرها، حتى وإن كان موعد القرص الآخر يجب أخذ القرصين معًا في موعد الجرعة الثانية.
  • وبالفعل اتضح من تجاربكم مع حبوب جينيرا، أن استخدامها بهذه الطريقة تنجح في منع الحمل.

تعرف أيضا علي

تجربتي مع رجيم التوست الاسمر

هل حبوب الجينيرا تزيد الوزن؟

من خلال تجاربكم مع حبوب جينيرا يتضح أن تلك الحبوب تسبب زيادة في الوزن للكثير من الحالات، حيث قد يفعل لهن الآتي:

  • احتباس السوائل خاصة في منطقة الثدي، والأرداف، وبالتالي زيادة الوزن.
  • وصرحت العديد من النساء، أنه بمجرد تناول حبوب الجينيرا لا بد من اتباع نظام غذائي متوازن، لتجنب زيادة الوزن.

أضرار حبوب الجينيرا

من خلال ما أوضحته تجاربكم مع حبوب جينيرا، فإنه قد يحدث منها بعض الأضرار، منها الآتي:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • تسبب الغثيان لبعض النساء.
  • تؤدي إلى زيادة حجم الثدي، وتسبب آلام به، خاصة في الأسابيع الأولى من استخدامه.
  • كما أنها تسبب صداع حاد، ومعاناة من القيئ، والإحساس بالقلق، والاكتئاب، وتقلب الحالة المزاجية للمرأة.
  • وعلى الرغم من أن هذه الحبوب تسبب زيادة في الوزن، إلا أن بعض النساء تشتكي من فقدان وزنها بعد تناولها هذه الحبوب.
  • كما أنها قد تسبب زيادة الوزن بشكل مبالغ فيه لبعض الحالات.
  • وتقول تجاربكم مع حبوب جينيرا، أنه يجب استشارة الطبيب قبل تناول هذه الحبوب لمنع الحمل، ليحدد الطبيب إذا كانت مناسبة لك أم لا.

الأعراض التي تستوجب توقف حبوب الجينيرا

تحدث بعض الأعراض من حبوب الجينيرا، والتي قد تكون خطيرة بعض الشيء، ويجب التوقف عن تناوله، وهذه الأعراض كالآتي:

  • ظهور حكة في الجسم.
  • التهابات في الكبد.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • حدوث حمل.
  • اكتئاب شديد.
  • تضخم الكبد.
  • حدوث صرع.
  • الإحساس بألم في الصدر.
  • صداع شديد ومستمر.
  • اضطرابات في السمع، والرؤية.
  • حدوث قيء وإسهال.
  • انخفاض الرغبة الجنسية، أو زيادتها.
  • وتوضح تجاربكم مع حبوب جينيرا، أنه لا بد من تناول تلك الحبوب بحذر، والالتزام بالجرعة والمواعيد التي يحددها الطبيب.

استخدامات حبوب جينيرا

أشارت تجاربكم مع حبوب جينيرا، أن تلك الحبوب لها فوائد واستخدامات هامة، منها الآتي:

  • تساعد على إعادة تنظيم الهرمونات بجسم المرأة.
  • تعمل على تعويض قصور الغدد التناسلية للمرأة.
  • تنظم مواعيد الدورة الشهرية.
  • وتحد من معدل ظهور حب الشباب بالجسم، والوجه.
  • وتعالج بطانة الرحم المهاجرة.
  • وتقلل من أعراض انقطاع الطمث.
  • وتساعد في تقليل الآلام المصاحبة للحيض والنزيف.
  • كما أنها تعالج مشاكل الحوض.
  • وتحمي الجسم من أعراض الإنفلونزا.
  • وتقلل معدل هرمون البروجيستيرون في الدم.
  • كما تحد من حدوث الصداع النصفي.

متى تبدأ حبوب الجينيرا مفعولها؟

في إطار ما أوضحته تجاربكم مع حبوب جينيرا، تبين أنه عند تناولها في مواعيدها، فإن مفعولها يبدأ من اليوم الثالث من تناولها، وبعد الانتهاء من العبوة ينتهي مفعول الدواء.

سعر حبوب الجينيرا

أوضحت تجاربكم مع حبوب جينيرا، أنها بالفعل حبوب جيدة، وفعالة لمنع الحمل، ونسبة نجاحها عالية، بالإضافة إلى أن سعرها مناسب، فهو يصل بالمملكة العربية السعودية إلى 18 ريال سعودي.

ماذا يحدث في حالة تفويت جرعة حبوب الجينيرا؟

تجاربكم مع حبوب جينيرا
تجاربكم مع حبوب جينيرا

من خلال تجاربكم مع حبوب جينيرا، يتضح أنه في حالة تفويت جرعة هذه الحبوب يحدث الآتي:

  • يتم تقليل الحماية المانعة للحمل، خاصة إذا طالت الفترة الزمنية الخالية من تناول الأقراص.
  • وفي حالة تفويت قرص واحد، ولكن تم تذكره خلال 12 ساعة من الجرعة المعتادة، فيجب تناوله بمجرد تذكره، مع تناول الأقراص اللاحقة في الموعد.
  • وفي خالة تفويت قرصين أو أكثر فبذلك يتم تقليل الحماية المانعة للحمل، إلا أنه يجب تناول القرص الذي تم نسيانه بمجرد تذكره حتى لو حبيتين.
  • ومن الضروري تناول الأقراص اللاحقة في مواعيدها المعتادة، ويفضل استخدام طريقة منع حمل أخرى احتياطية مع تلك الحبوب.
  • على أن تكون الطريقة الثانية غير هرمونية، ليتحدد النسل خلال الأسبوع الأول المقبل من استخدام حبوب الجينيرا.
  • كما يجب ألا يكون هناك فاصل زمني كبير لا يتم تناول الأقراص خلاله، لتقليل احتمالية حدوث الإباضة.

شاهد أيضا

تجربتي مع كريم اكرتين للمنطقه الحساسة

وبذلك يكون قد اتضح لنا من خلال تجاربكم مع حبوب جينيرا، أنها من الحبوب الشائع استخدامها، لأنها تمنع الإباضة من خلال قمع تدفق هرمون الملوتن، والذي يحدث تغيرات في مخاط عنق الرحم، وتحجز الحيوانات المنوية عن بطانة الرحم.

أضف تعليق